الرئيسية - للبحث

عرض شباب حزب التحرير في قرية بتير فيلماً وثائقياً يكشف دور المؤسسات النسوية في إفساد المرأة المسلمة في فلسطين، وذلك يوم السبت الماضي في قاعة نادي بتير الرياضي حيث حضر الفيلم حشد من المهتمين وأهالي القرية، وقد اطّلع الحضور على أهداف الغرب التي يسعى لتحقيقها عبر دعم هذه المؤسسات بالأموال والنقطة التي يريد أن يوصل المرأة المسلمة إليها وهي أن تصبح كالمرأة الغربية متحلّلة من كل خلق ودين لتُفسد المجتمع والأجيال، وبيّن الفيلم دور السلطة الفلسطينية في تسهيل أعمال هذه المؤسسات، وختم اللقاء بكلمة دعت الناس إلى الوقوف في وجه هذه المؤسسات ومن يدعمها وإنكار منكراتها مذكراً بغيرة المسلمين على أعراضهم وحرماتهم.

26-11-2013