الرئيسية - للبحث

 

كتلة الوعي في جامعتي القدس أبو ديس وبوليتكنك فلسطين ترفض زيارة الرئيس الفرنسي لفلسطين

رفضت كتلة الوعي في جامعتي القدس وبوليتكنك زيارة الرئيس الفرنسي أولاند لفلسطين، وذلك من خلال تنظيم وقفتين في البوليتكنك، واحدة في مبنى أبو رمان والثانية في مبنى وادي الهرية، تخللهما إلقاء كلمة. كما قامت كتلة الوعي بإلقاء كلمة في مسجد الجامعة.

عبّرت كتلة الوعي في الكلمات عن رفضها الشديد لتلك الزيارة، من خلال تأكيدها على عدة أمور منها:

•        أن الرئيس الفرنسي أولاند يمثل دولة من أشد الدول عداءً للإسلام والمسلمين، ومحاربة فرنسا للثقافة الإسلامية ومنعها لزيّ المرأة الإسلامي، وسماحها لسفهائها بالتعرض للنبي عليه الصلاة والسلام، وأنها دولة استعمارية عريقة في العداء للأمة الإسلامية.

•        كما أكّدت على تاريخ فرنسا الأسود في قتل المسلمين في الجزائر وقتل المسلمين في مالي التي لم تجف دماؤهم بعد.

•        وشدّدت الكلمة على أن تصنيف أرض فلسطين المحتلة إلى صنفين: "إسرائيل" والأراضي الفلسطينية، هو تطبيع يحوّل الكيان اليهودي الغاصب المحتل إلى كيان سياسي عادي

•        وفي ختام الكلمة دعت كتلة الوعي الطلاب للعمل مع حزب التحرير لإقامة دين الله وتحكيم شرعه في الأرض وذلك من خلال إقامة الدولة الإسلامية التي ستحاسب كل من تطاول على الإسلام والمسلمين وأساء لهم.

وقد رفعت كتلة الوعي لافتات في وقفتي أبو رمان ووادي الهرية بالإضافة إلى تعليقها في القدس والبوليتكنك. حيث كتب عليها عبارات حملت نفس مضمون الكلمات.

22-11-2013