الرئيسية - للبحث

 

كتلة الوعي في جامعة القدس أبو ديس مستمرة في التصدي للهجمة ضد المرأة

استمرارا للحملة التي أعلنها حزب التحرير في فلسطين بعنوان "المرأة عرض يجب أن يصان والكفار وأدواتهم يتآمرون عليها"، ألقى شباب كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة القدس – أبو ديس  كلمة في مسجد الجامعة يوم السبت 16/11/2013، تناولت واقع المسلمين اليوم وما يتعرضون له من غزو ثقافي وخاصة الهجمة البغيضة على المرأة.

 بينت الكلمة حجم الهجمة التي تستهدف نساء المسلمين في فلسطين والأموال التي يبذلها الكفار من خلال مجموعة كبيرة من المؤسسات المشبوهة، بهدف إفساد نسائنا وإشاعة الرذيلة ومحاربة أسباب العفة والطهارة، كما ذكرت الكلمة استهداف فئة الشباب والطلاب، وقيام بعض المؤسسات بزيارة المدارس والجامعات وعقد الدورات التدريبية لهم وعمل الحفلات المختلطة التي يحضرها كلا الجنسين.

وحذرت كتلة الوعي من خلال الكلمة فتح أبواب جامعاتنا ومدارسنا على مصراعيها لتلك المؤسسات المشبوهة، فتصول وتجول وتنشر الأفكار الخبيثة، بهدف حرف المرأة عن مسار العفة والطهر والحياء تحت  مسميات وعناوين برّاقة، مثل حقوق المرأة والمساواة ومناهضة العنف، ودعت المسلمين للتصدي لها وكشفها والتحذير منها.

وقامت كتلة الوعي بتعليق لافتات في الجامعة كتب عليها عبارات مثل "لقد آن الأوان للمسلمين ولأهل فلسطين خاصة أن يقولوا للمتاجرين بقضية المرأة "مكانكم"، فهم أعداء للمرأة وأعداء للأسرة وأعداء للأمة، علموا أم لم يعلموا"، و"المتاجرون بقضية المرأة من خلال شعار "ما يسمى شرف العائلة" يخفون رأيهم في كل المظاهر التي تدعو إلى الرذيلة والزناة والإباحية، والسبب لأنها تصادم الدين والعادات والتقاليد والتراث".

18-11-2013