الرئيسية - للبحث

 

ضمن الحملة التي ينظمها حزب التحرير في فلسطين تحت شعار : المرأة عرض يجب أن يصان و الكفار و أدواتهم يتآمرون عليها ، عقدت شابات حزب التحرير في قلقيلية ندوة بعنوان: "الغرب يستغل جمعياته النسوية للنيل من المرأة المسلمة؛ فاحذروهم "، وذلك يوم السبت الموافق 16-11-2013م في صالة النجوم- قلقيلية.

وافتتحت الندوة، التي حضرها حشد كبير من الأخوات، بتلاوة آيات من كتاب رب العزة، تلتها كلمة بعنوان" الغرب يركب مطية الجمعيات النسوية للنيل من مقامك المصون، فأشهري سلاحك؛ ثباتاً على العقيدة و التزاماً بالشريعة "، تحدثت فيها الأخت المحاضرة عن تاريخ الجمعيات النسوية ونشوئها وأهدافها التي خطها الغرب لها، ودورها في المساعدة في تفكيك المجتمعات عامة والمجتمع الفلسطيني بشكل خاص، وكذلك سلطت الضوء على بعض الاتفاقيات التي قامت السلطة بالتوقيع عليها كاتفاقية سيداو وغيرها، وبينت كيف تلبس هذه الجمعيات لباس الشهامة والإنسانية الكاذبة بدعوى العمل للقضاء على العنف ضد المرأة بكل الوسائل الممكنة.

وختمت الأخت كلمتها بتساؤلات حول تأييدهن لعودة دولة الإسلام حامية أعراضهن ومحررة أرضهن ومعيدة الكون لشريعة خالقهن.. التي لا تظلم امرأة على حساب رجل ولا تقهر امرأة لينصر الرجل بل تحقق العدالة الإلهية التي تنصف العالمين.

فرددت الأخوات بقوة مجلجلة أنهن يردن الإسلام و يتقن لعودة الخلافة الإسلامية.

ثم تلا ذلك فيلم توثيقي كان أبرز ما عرض فيه أسماء العديد من الجمعيات النسوية وأهدافها وإحصائيات حول ما يدور في دول الغرب من انتهاك للأعراض وانتشار العنف والرذيلة و الفساد.

وألقت إحدى الأخوات قصيدة حثت فيها المسلمة على الرجوع لهداها.. مصونة بأحكام دينها .. فكل المنابع من مبادئ غير الإسلام قد تكدَّرَ ماؤها  و أما شريعة الله عز وجل فتظلُّ صافيةً كمنابع زمزم.

هذا وقد تخلل الندوة  تكبيرات وهتافات صدعت بها الأخوات زلزلت أركان القاعة   رافضات كل أشكال تغريب المرأة المسلمة ومعلنات تمسكهن بشريعة الرحمن والتي فيها العدل والكرامة والأمان.

واختتمت الندوة بالدعاء والتضرع إلى الله أن يرد كيد الكائدين للإسلام والمرأة المسلمة، وأن يحفظ بيوت المسلمين من شر أعداء الدين وأن يعين أمير حزب التحرير والعاملين لإقامة شرع الله وأن يكرمنا بخلافة راشدة على منهاج النبوة كما بشر رسولنا ووعد.

16/11/2013