الرئيسية - للبحث

 

شابات حزب التحرير يعقدن ندوة في مسجد طارق بن زياد في الخليل

ضمن الحملة التي يقودها حزب التحرير في فلسطين للتصدي للهجمة الشرسة على المرأة المسلمة والتي يشنها الكافر المستعمر بأيدي السلطة والجمعيات النسوية، عقدت شابات حزب التحرير ندوة في الخليل في مسجد طارق بن زياد جنوب المدينة، بتاريخ10/11/2013م الساعة الثالثة عصراً. وكانت الندوة بعنوان (الجمعيات النسوية في فلسطين من معاول هدم الأسرة). وقد حضر الندوة مئات من النساء ومناصرات الحزب .

افتتحت الندوة بآيات عطرة من الذكر الحكيم، ثم تلاها محاضرة ألقتها مربية فاضلة من شابات الحزب والتي بينت فيها زيف المؤسسات والجمعيات النسوية التي تدخل علينا بمسميات عديدة، وأن حقد الغرب على ديننا وأمتنا جعله يشجع هذه التوجهات للحركات النسوية، بل ويمولها ويمدها بكل ما تحتاجه لتنجح في الوصول للمرأة المسلمة بهدف تدمير الأسرة المسلمة بكل مكوناتها. ووضحت أن للسلطة دورا في تشجيع هذه الجمعيات والمؤسسات على الظهور والنشاط لتضع بصمتها على دستور الدولة وقوانينها التي يأملون أن يساهموا في وضعها أو أن يكون لهم فيها دور على الأقل.  ونبهت المحاضِرة الأخوات أن الجمعيات قضية خطيرة، وحملتهن مسؤولية السكوت على من يهدم بيوتنا ويمكر لنا ولأبنائنا، وبينت ما هو العمل الذي يجب أن يكون للوقوف في وجه هذه الجمعيات، وأكدت على توظيف هذا العمل مع غيره من أعمال حمل الدعوة لإعادة الخلافة التي بها يكون الحل الجذري لمعاناة المرأة ووقف المؤامرات عليها والكيد لها.

ثم عرض فيلم أظهر الفرق بين المرأة المسلمة والمرأة الغربية، ثم تلا ذلك عرض مقروء بعنوان (نساء عظيمات في الإسلام) واختتمت الندوة بالدعاء وسط تأثر وتفاعل كبيرين من الحضور.

14-11-2013