الرئيسية - للبحث

 

في ترقوميا يؤكدون أن الأمة في ذكرى الهجرة تتطلع للخلافة الراشدة من جديد

في ذكرى الهجرة النبوية وبحضور الوجهاء والمؤثرين والأهالي ومناصري الحزب، عقد شباب حزب التحرير- ترقوميا غرب مدينة الخليل، ندوة بعنوان: "الأُمَّةُ...ومِيثَاقُ الخِلاَفَةِ" وذلك يوم الجمعة الموافق 8/11/2013 في قاعة النُّور.

رحب عريف اللقاء – أبو مؤمن الجعافره – بالحضور الكريم، ثم قرأ الفتى محمد قباجة آيات عطرة من سورة آل عمران.

تحدث المحاضر الأول الأخ أسعد (أبو حسام) بمحاضرة بعنوان "المرَاحِلُ السِّياسِيَّةُ لِلدَوْلَةِ الإِسْلامِيَّةِ" موضحاً فيها أن الإسلام بدأ بنبوة محمد صلى الله عليه وسلم كمرحلة أولى ثم مرحلة الخلافة الراشدة، ثم مرحلة الحكم العضوض، ثم الحكم الجبري، وأكد أننا في نهايته، والأمة على عتبة المرحلة الخامسة، وهي اعلان الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة.

ثم تم عرض فيلم وثائقي للحضور، يبين بالصوت والصورة هذه المراحل ، وسط تفائل من الحضور بقرب النصر والتمكين.

شكر العريف المحاضر على محاضرته ثم قدم للحضور المحاضر الثاني، بمحاضرته تحت عنوان "الأُمَّةُ ... وَمِيثَاقُ الْخِلاَفَةِ ".

تحدث المحاضر الثاني الأخ بشير (أبو صايل) في محاضرته عن الخلافة وأنها أصبحت تملئ الدنيا وأن المسلمين متلهفون لها ويعملون لإعادتها، وأن أهل الشام هم رأس الحربة، مدللا أن كتائب وألوية في سوريا وقعوا على ميثاق العمل للخلافة، وأن وجهاء أهل فلسطين وقعوا على ميثاق لمناصرة للخلافة، وأن أهل لبنان والاردن يغذون السير لإعادة الخلافة، مشيراً إلى عرض فيلم وثائقي يبين أن المسلمين من إندونيسيا في الشرق إلى المغرب في الغرب، الكل يهتف ويعمل للخلافة، وقبل أن يتم عرض الفلم قال: إن الكفار يدركون أن الخلافة على الأبواب، ذاكرا تصريحات للأمريكان والأوروبيين والروس ويهود  حول الموضوع.

ثم ختم عريف اللقاء بدعاء كان له الأثر على الحضور، ثم وزع كتيب " مشروع دستور دولة الخلافة" الذي اصدره حزب التحرير.

10-11-2013