الرئيسية - للبحث

عقد شباب حزب التحرير في مدينة الخليل  ندوة عامة ضمن مجموعة الفعاليات و النشاطات التي يقوم بها الحزب  في كافة مناطق الضفة الغربية في إطار الحملة التي يقودها حزب التحرير للتصدي للهجمة الشرسة و الأعمال الهدامة التي تمارسها الجمعيات و المؤسسات النسوية العاملة في فلسطين, وذلك في قاعة الرشيد مساء يوم السبت 2-11-2013.

بدأت الندوة بتلاوة آيات كريمات من كتاب الله و التي تبين لأبناء الأمة الإسلامية شدّة العقوبة و الطرد من رحمة الله لهؤلاء الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في اللذين أمنوا و اللعنة التي تقع عليهم من الله الجبار لشدة سوء و فحش أعمالهم

ثم بدأت المحاضرة بعرض فيديو قصير فيه مقارنة بسيطة بين نظرة الغرب للمرأة و نظرة الإسلام لها. و تلا ذلك عرض مصور و مدعوم بالوثائق قدمه للحضور شابان من حملة الدعوة تناولا فيه واقع المرأة في الغرب و مدى الظلم الذي يقع عليها من قبل الأنظمة الوضعية من قتل و اغتصاب و امتهان لكرامتها و أن الجمعيات و المؤسسات النسوية العاملة في فلسطين تعمل ليل نهار لتسويق النظرة الغربية للمرأة في بلادنا

ثم تلا ذلك عرض لأعمال بعض تلك الجمعيات و كيف يقومون بإفساد نساء المسلمين و بناتهم, و مدى  ارتباط هذه الجمعيات و المؤسسات بالموساد "الإسرائيلي" و المخابرات العالمية عن طريق تمويلهم و دعمهم بالأموال, مما يؤكد حقيقة ارتباطهم بأجندات غربية القصد منها تغريب المرأة المسلمة والترويج للنموذج الرأسمالي للمرأة.

 

وفي النهاية دعا عريف المحاضرة الحضور الكرام بالسير مع شباب حزب التحرير في حملة التصدي لهذه الجمعيات  ورعاة هذه  الجمعيات والوقوف بحزم في وجه نشاطاتهم ومشاريعهم وأهدافهم حفاظا على أعراض المسلمين.

2/11/2013