الرئيسية - للبحث

بحضور العديد الوجهاء والمهتمين وأنصار حملة الدعوة، عقد شباب حزب التحرير  بعد عصر يوم الجمعة 1-11-2013م، في الخليل ندوة هامة في قاعة قصر السلام  بعنوان " جمعيات حقوق المرأة... أدوات للغرب في الهجوم على المرأة ".

حيث افتتح عريف الندوة الشاب أبو حمدي الندوة بمقدمة حول ما تتعرض له المرأة المسلمة من هجمة شرسة اشتدت مؤخراً.

ثم كانت أول فقرات الندوة.. قراءة آيات عطرة من القرآن الكريم من سورة آل عمران، قرأها الشاب محمد، تلى ذلك عرض فلم قصير مصور يبين  حقد وحسد الغرب الكافر.. وأساليبه الخبيثة الإجرامية في الحرب على المرأة.

وبعد عرض الفلم.. ألقى الاستاذ لؤي ابو حمزة محاضرة قيمة لاقت اعجابا من الحضور.. بعنوان: يريدون للمرأة عندنا ان تكون كالمرأة عندهم.

 حيث تحدث فيها عن الكفار الغربيين.. المفككين أسرياً والمنحلون أخلاقياً..  ومبينا ان بلاد الغرب الكافر التي ينخرها الفساد والظلم للمرأة  هؤلاء يرسلون لنا الوفود ليعلمونا كيف "نصوغ" التشريعات "لحماية الأسرة" ونصون تراثناً الثقافي!! يريدون تصديرعهر الغرب وعفنه وقاذوراته لبلادنا!!. وان الجمعيات والمراكز النسوية  مهتمون ويعملون على استيراد فسادهم وعفنهم وعهرهم لبلادنا.

وركز المحاضر الاستاذ لؤي على حال المرأة الغربية وما تعانيه ظلم واستعباد.. و تكلم عن الإحصائيات المهولة عند الغرب من عدد النساء المقتولات والمغتصبات والمشردات.. وعن الأرقام الفلكية من أبناء الزنا واللقطاء والمشردين.. وعن الاعداد الهائلة من المصابين بالأمراض الجنسية وغيرها من الإحصائيات.

بعدها خاطب العريف الحضور قائلا: إنَّ الراعي والحامي لهذه الهجمة الممنهجة.. لإفساد نساء المسلمين في فلسطين.. هي السلطة الفلسطينية.. أما الجمعيات والمؤسسات والأفراد.. فإنهم لا يعملون إلا بحماية ورعاية ودعم السلطة الفلسطينية على جميع المستويات.. ومن ثم تم عرض فيديو قصير يتحدث فيه الدكتور مصعب أبو عرقوب.. عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين عن "دور السلطة في تشجيع الجمعيات النسائية المشبوهة".

وقبل الدعاء حَمَّلَ عريف الندوة ابو حمدي الحضور المسؤولية في الحفاظ عن اهليهم ونسائهم  وأعراضهم، وذكرهم  بتقوى الله فيهم، ومن ثم رفعت أكف الضراعة إلى الله في الدعاء وسط تأثر وتأمين الحضور.

والحمد لله رب العالمين

 

2-11-2013