الرئيسية - للبحث

في ظل الهجمة الشرسة التي تقوم بها المؤسسات والجمعيات النسوية التي تعمل في بلاد المسلمين، وترويجها لأفكار خطرة تستهدف النيل من عفة المرأة وحيائها، عقد شباب حزب التحرير في الخليل، محاضرة سياسية مساء الأربعاء 2013/10/09 في صالة قصر النيل - عيصى، بعنوان: حقوق...حرية...عدل...مساواة.....مصطلحات يتآمر الكفار بها للنيل من المرأة المسلمة.

 وقد حضر الندوة جمع غفير من الأهالي والوجهاء والاكاديميين وأئمة المساجد، حيث رحب العريف بالحضور الطيب، وابتدأت الندوة بتلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم، ثم القى المحاضر الأول محاضرة بعنوان: نظرة على المؤسسات النسوية في فلسطين، حيث تناولت المحاضرة ذكر أهم المؤسسات النسوية التي تعمل في فلسطين ومصادر تمويلها واهدافها الحقيقة التي تتمثل إيصال النساء الى النموذج الديمقراطي الغربي ولذلك هي تعمل على ترويج المفاهيم الغربية في بلادنا فتصبح نساؤنا كما نساء الغرب سلعة رخيصة.

بعد ذلك تم عرض فيلم وثائقي حول أساليب الغرب في إفساد المرأة المسلمة، وقد تفاعل الحضور مع المادة الاعلامية التي عرضت حقائق حول دور السلطة الفلسطينية في دعم الفساد.

ثم  جاءت المحاضرة الثانية لتتحدث عن خطر هذه المؤسسات وكيفية التخلص منها، حيث وجه المحاضر رسالة للحضور  بضرورة الوقوف في وجه هذه المؤسسات الخبيثة لتفشل مخططاتها وذلك بمنع نسائنا وبناتنا من زيارة هذه الجمعيات وحضور فعالياتها وأنشطتها الخبيثة الهدّامة، وتحصينهن بالثقافة الاسلامية خاصة ما يتعلق بالمرأة، قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ).

واختتمت المحاضرة بالدعاء والتضرع الى الله -خاصة ونحن في أيام مباركة- بأن يعجل بإقامة دولة الخلافة التي ستحمي النساء والأسر والمجتمع بل والإنسانية من هذه المؤسسات وداعميها ومموليها، وترعاهم أحسن رعاية وترتقي بهم الارتقاء اللائق بالإنسانية.

12-10-2013