الرئيسية - للبحث

ضمن حملة "المرأة عرض يجب أن يصان، والكفار وأدواتهم يتآمرون عليها" التي يقودها حزب التحرير في جميع أنحاء فلسطين، نظمت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة بوليتكنك فلسطين مجموعة أعمال تضمنت:

وقفة في مبنى وادي الهرية وأخرى في مبنى أبو رمان، تخللها إلقاء كلمة تحدثت عن مفهوم واقع المرأة في الإسلام، من أنها أم وربة بيت وعرض يجب أن يُصان، والذي يحاول الغرب طمسه عند المسلمين وذلك عن طريق الجمعيات والمؤسسات النسوية، كما تخلل الوقفة رفع لافتات حملت شعارات مثل، "المؤسسات النسوية هي أجنبية الفكر والارتباط والتمويل، فهي أدوات مشبوهة بيد الاستعمار تعمل على إفساد المرأة المسلمة، فيجب محاربتها".

ومن الأعمال التي نظمتها كتلة الوعي كتابة شعارات على الألواح داخل المحاضرات وتعليق لافتات، مثل "تمويل الجمعيات العاملة في مجال حقوق المرأة من قبل الغرب، مؤشر على أجنداتها الأجنبية"، وذلك من أجلفضح الدور المشبوه الذي تلعبه تلك المؤسسات.

أيضا تم توزيع بيان بعنوان "المرأة عرض يجب ان يصان، وليست سلعة للامتهان"، أكّدت فيه كتلة الوعي عل أمور منها:لعب الجمعيات والمؤسسات النسوية دورا خبيثا في محاولة فصل المرأة وعزلها عن كونها عضوا في أسرة وجزء من نسيج اجتماعي والتعامل معها كفرد مستقل، وذلك سيرًا على الطريقة الغربية.

وفي نهاية البيان وجهت كتلة الوعي نداءً لجميع الغيورين بأن يقفوا سدًا منيعًا ضدّ هذه الهجمة المسعورة، ودعت الجميع لعدم الاستجابة لكل الدعوات التي يكون الهدف منها نشر الرذيلة والفحش والمجون.

7/10/2013