الرئيسية - للبحث

هنأت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة بيرزيت برام الله والجامعة العربية الأمريكية بجنين بالطلاب في عامهم الدراسي الجديد، ورحبت بالطلاب الجدد، وذلك من خلال توزيع بيان حمل عنوان "عامٌ دراسي جديد في ظل توجه الأمة نحو النصر والتمكين"، ودعت الله أن يسهل طريقهم وأن يهوّن عليهم دراستهم وأن يأخذ بيدهم إلى مرضاة الله وخير الدنيا والآخرة.

وبشرت كتلة الوعي الطلاب بقرب استعادة الأمة لسلطانها وعزتها وكرامتها، وذلك لأن سنة الله في المجتمعاتأن الطغيان مصيره إلى زوال، وأن الظلمات مصيرها إلى التبدد، وأن الدول مهما أوتيت من قوة فإنها صائرة إلى زوال بسبب ظلمها وابتعادها عن منهج الحق.

وأكّدت كتلة الوعي على مصير الهيمنة الأمريكية بالقول: من يظن أن أمريكا ستبقى متحكمة بمصائر الشعوب في مصر وسوريا وباكستان والعراق وغيرها، فلينظر أي السنن أقوى وأثبت، سنة الله أم إرادة أمريكا؟ ومن يظن أن الإسلام والخلافة الراشدة لن تقوى على كيد الكائدين من الغرب وأذنابهم من العرب، فلينظر أي الوعد أصدق، وعد الله أم وعد الشيطان؟

وفي نهاية البيان وجهت كتلة الوعي دعوة للطلاب، ليعملوا مع العاملين لرفعة الإسلام وبناء دولته ونشر رسالته، لينالهم نصيب من الخير الذي ستذكرهم به الأجيال القادمة عندما تحيا حياة العز والعدل في ظل دولة الخلافة.

6-10-2013