الرئيسية - للبحث

ضمن الحملة التي ينظمها حزب التحرير في فلسطين تحت شعار "المرأة عرض يجب أن يصان والكفار وأدواتهم يتآمرون عليها"، عقد شباب حزب التحرير في قرية سلمان-قلقيلية محاضرة بعنوان "الدعوة لحرية المرأة انقلاب على ثقافة الامة وتبعية للاستعمار" مساء السبت 5-10-2013 في ديوان آل سلمان في القرية.

أمّ المحاضرة جمع من أهالي القرية والقرى المجاورة من وجهائها وأساتذتها ومشايخها وعموم الناس.

بآيات عطرة من سورة النور تلاها الشيخ صلاح افتتحت المحاضرة، ورحب العريف أبو عمر بالحضور متحدثاً عن الهجمة الشرسة التي تستهدف نساء المسلمين ونساءنا في فلسطين على وجه الخصوص.

عقب ذلك تحدث الأستاذ علاء أبو صالح، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، عن قضية المرأة مؤكداً أن هذه الدعوة المشبوهة هي انقلاب على ثقافة الأمة وفكرها، وأن الهدف الذي يقف خلفها هو السعي لنزع لباس العفة والطهارة عن المرأة المسلمة، والسعي لسلخ المسلمين عن دينهم سعياً لتمرير مخططاتهم الاستعمارية.

وتحدث أبو صالح عن جذور هذه الدعوة وتاريخها ومن يقف خلفها والأدوات التي تنفذها من أنظمة ووزارات وجمعيات نسوية، ومبيناً أن هذه الدعوة الغربية الغريبة عن الأمة تتستر بشعارات براقة وخداعة وأنها تصادم الإسلام بكلياته وتفصيلاته.

واستشهد أبو صالح بحوادث ووقائع للنشاطات المشبوهة لتلك الجمعيات والوزارات، معززاً أقواله بتصريحات واحصائيات.

ولاقت المحاضرة القبول من الحضور الذين رفضوا تغريب المرأة المسلمة.

والحمد لله رب العالمين.

5-10-2013