الرئيسية - للبحث

حذرت كتلة الوعي، الإطار الطلابي لحزب التحرير، في جامعة بوليتكنك فلسطين وجامعة الخليل والنجاح بنابلس، حذرت من الهجمة الغربية الشرسة على المرأة المسلمة، وذلك من خلال توزيع بيان اعتبرت فيه المرأة المسلمة ركناً أصيلاً في صناعة المجتمع وأكّدت على احتلالها المكانة المرموقة التي كرمها بها الإسلام وعلى أنها عرض يجب أن يصان.

كما أكدت على أن الغاية من وراء هذه الهجمة الشرسة على المرأة هي من أجل إفسادها ليفسد من ورائها أبناءها ومن تساهم في تنشئتهم وتربيتهم، وأن الغرب اعتمد في هجمته على رفع شعارات براقة تستهويها النفوس، مثل حقوق المرأة ومناهضة العنف والمساواة وغيرها من الأفكار التي في ظاهرها فيها الرحمة وباطنها العذاب.

وذكرت كتلة الوعي في البيان الأدوات التي يستخدمها الغرب لإفساد المرأة، من مؤسسات وجمعيات ومفكرين وحقوقيين، لينفذ من خلالهم إلى مجتمعاتنا، وذلك من خلال تنظيم نشاطات تخريبية مثل مسابقات ملكات الجمال، وعروض الأزياء، ومباريات الكرة النسائية ومهرجانات الرقص.

ووجهت كتلة الوعي في نهاية البيان رسالة إلى الطلاب والطالبات في الجامعات، بأن يكونوا على درجة كبيرة من اليقظة للتغلب على حملة الغرب الشرسة، وبأن يبقوا متيقنين بان الغرب هو العدو اللدود للأمة، كما حذرتهم من المؤتمرات والدورات واللقاءات التي تنظمها تلك المؤسسات التي جندها الغرب لخدمة أغراضه

20-9-2013