الرئيسية - للبحث

عقد شباب حزب التحرير في قلقيلية في قاعة النخيل محاضرة بعنوان "التدخل الأجنبي أسّ الداء ورأس البلاء" افتتحت بآيات الذكر الحكيم، حيث حضرها جمع غفير من وجهاء البلد ومن مختلف الشرائح.

بين فيها المحاضر الأستاذ برهان أبو عامر أن من أهم ما ابتلي به المسلمون في هذا الزمان، هو الغرب الكافر المستعمر وعداوته وتدخله في قضايا المسلمين لأجل ذلك فإن تحكم هذا الغرب وتدخله في بلادنا وقضايانا، هو من أكبر المشاكل التي يجب علينا مواجهتها والقضاء عليها، وإزالة آثارها، وإيجاد رأي عام عند الناس ضدها، وجعلها من الآثام والعار لأنه من الخيانة للأمة وحضارتها، والدولة ونظامه، وقال المحاضر "لقد كان تحكم أمريكا وأوروبا، خاصة بريطانيا وفرنسا، في بلادنا سببا في استمرار أوضاع التبعية والتخلف، وهذا ولا شك عقبة كبيرة، يجب تذليلها والتغلب عليها" .

      وتابع المحاضر "لكن الأمة الإسلامية عندما تهب للتغيير وتنهض للتحرير، فإن خطورة التدخل الأجنبي الأمريكي والأوروبي، تصبح كبيرة وحساسة ومصيرية، لأن الأمة فيها، أمة الإسلام، تقف على مفترقات مهمة وتغيرات كبيرة، كما هو الحال منذ أكثر من عامين، في موسم الثورات المباركة، حيث ظهرت التدخلات الغربية سافرة، كما في ليبيا وتونس واليمن، وأحيانا فظّة وقحة كما في مصر والشام" .

كما ظهر تفاعل الحضور مع موضوع المحاضرة وذلك من خلال الأسئلة المتركزة حول الموضوع. وتخلل المحاضرة عرض مصور معبر عن حقيقية الواقع الذي تحياه الأمة الاسلامية، وقصيدة شعرية، واختتمت بدعاء لانقاد هذه الأمة من حالة التبعية وأن يحبط مخططات الغرب الكافر.

1-9-2013