الرئيسية - للبحث

شباب بني نعيم وسعير اليافعون ينظمون ندوة عن دور الشباب في التغيير

نظم شباب حزب التحرير من طلبة المدارس في منطقة بني نعيم وبلدة سعير ندوة بتاريخ 20-8-2013 وكانت بعنوان ((الشباب ودورهم في التغيير)) في قاعة روضة الجلاجل النموذجية حيث حضر العديد من طلاب المدارس الذين لبوا الدعوة.

وقد بدأت المحاضرة بتلاوة آيات عطرة من صدر سورة الاسراء، ثم بدأ المحاضر  بإلقاء المحاضرة حيث تعرض فيها إلى دور الشباب في عملية التغيير الجذري مستدلا بذلك بصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم الذين آمنوا برسول الله صلى الله عليه وسلم وانخرطوا في أعمال الدعوة الى الاسلام رغم صغر سنهم من أمثال سيدنا علي بن أبي طالب الذي كان عمره عشر سنين. وسيدنا الزبير بن العوام وكان عمره ثماني سنين، وسيدنا طلحة بن عبيد الله الذي لم يتجاوز عمره أحد عشر سنة، وسيدنا سعد بن أبي وقاص الذي بلغ من العمر سبع عشرة سنة.

وشدد المحاضر في محاضرته على أهمية الشباب في رفعة الأمة واعزازها، وأن النصر سيتحقق بإذن الله على أيديهم، مستدلا على ذلك من أحاديث المصطفى عليه السلام وسيرته العطرة.

واستنكر المحاضر على الشباب في أيامنا هذه أن يقضوا أوقاتهم في اللعب واللهو وما الى ذلك.

وتطرق إلى الثورات التي اندلعت في العالم العربي منوها أن من قام بها هم الشباب، وذكر أهمية توجيههم من الأحزاب الاسلامية السياسية من مثل حزب التحرير الذي يقوم بتوجيه وتثقيف الثوار الشباب.

وبعد انتهاء المحاضرة تم عرض فيلم وثائقي تصويري صامت بعنوان المؤامرة تناول أهم الأحداث التي عصفت بالأمة بعد هدم الخلافة العثمانية مرورا بتقسيم وتفتيت البلاد الاسلامية وتنصيب حكام عملاء للغرب، وسلط الضوء على تسليم فلسطين لليهود عام 1948 وتسليم الباقي عام 1967 وكيف أن أمريكا فرضت عملية السلام المزعوم الذي سيركز يهود في أرض الاسراء والمعراج وقبلة المسلمين الأولى.

ثم سلط الضوء بشكل مركز على أن من سيحرر فلسطين ويوحد بلاد المسلمين ويقطع دابر الكافرين هي الخلافة التي ستقوم بأيدي وسواعد الشباب، موحياومستنهضا الشباب وعزمهم ودورهم الرائد في التغيير الجذري المرتقب.

وبعد انتهاء عرض الفيلم توجه المحاضر بالابتهال والدعاء الى الله تعالى مؤذنا بانتهاء الندوة.

والحمد لله رب العالمين.