الرئيسية - للبحث

في الجمعة الثانية من رمضان الموافق 19\7\2013 صدعت حناجر حملة الدعوة بالتكبير والتهليل إيذانا ببدء فعاليات حملة الدعوة في المسجد الأقصى المبارك حيث الكلمات التي ألقيت في الحلقة الرئيسية في الخارج على المصطبة والحلقة الرئيسية في الداخل

 وتحدث المدرسون في مواضيع شتى تتعلق بأمور المسلمين  وأخذت الأحداث في مصر الجانب الأكبر في جميع الحلقات التي عقدت سواء الرئيسية أوالفرعية منها التي انتشرت في ساحات المسجد الأقصى المبارك، وكان من اللافت في هذه الجمعة وفي هذه الحلقات هو إلقاء أشبال الخلافة كلمات أبكت الحاضرين.

ومثل كل جمعة من رمضان علقت على واجهة المسجد الأقصى الرئيسية والتي كتب عليها شعار (الخلافة تحرر الأقصى وتغيث المسلمين وتنقذ البشرية)، ( الخلافة ...الخلافة هي فرض ربكم ومبعث عزكم ومحررة أرضكم وقاهرة عدوكم)، ويافطة (الخلافة )، واعتلى لواء رسول الله صلى الله عليه وسلم مقدمة المسجد بالإضافة لعشرات الرايات والألوية التي علقت على الكأس على مرأى أربعمائة ألف مصلِ حضروا للصلاة في المسجد الأقصى، وأكبر الناس هذا العمل وصاروا يلتقطون الصور ويدعون الله أن يديم رفع لواء رسول الله صلى الله عليه وسلم في ظل خلافة يعز بها المسلمون ويذل بها الكافرون.

وقد تمت الفعاليات على أكمل وجه وشارك  عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين الدكتور ماهر الجعبري في إحدى الفعاليات.

وتخللت هذه الحلقات أسئلة من قبل المصلين لحملة الدعوة عن الخلافة والحزب والأحداث في سوريا ومصر. وختمت هذه الحلقات بالدعاء لله سبحانه وتعالى والدعاء لأمير حزب التحرير الشيخ عطاء ابن خليل أبو الرشتة، وتضرع الحاضرون إلى الله أن يهيئ الله لهذه الأمة من يوحد كلمتها وصفها وأن يأذن لنا الله بإقامة دولة الخلافة عاجلا غير آجل.

 

الجمعة

10 رمضان 1434 هـ -19/7/2013