الرئيسية - للبحث

كتلة الوعي في جامعة بيرزيت تُحيي ذكرى هدم الخلافة

أحيت كتلة الوعي –الإطار الطلابي لحزب التحرير - الذكرى الثانية والتسعين لهدم الخلافة الإسلامية، وذلك من خلال مجموعة نشاطات منها:

وقفة تحت عنوان "الخلافة تحرر الأقصى وتغيث المسلمين وتنقذ البشرية" تخللها كلمة ذكّرت الطلاب بالمآسي التي حلّت بالأمة بعد ضياع الخلافة وبوجوب العمل مع المخلصين من أبناء الأمة من أجل إعادة عزّتها وكرامتها.

وفي نشاط أخر، قام شباب كتلة الوعي بتوزيع بيان تحت عنوان "الأمة الإسلامية بحاجة إلى كل جهد من أبنائها المخلصين لتحرير مقدساتها وإقامة دينها"، حثوا فيه زملاءهم على نصرة الإسلام وذلك من خلال حمل الدعوة الإسلامية بجد واجتهاد، كما بينوا فيه للطلبة أن نصرة ثورة الشام تكون من خلال العمل لإقامة حكم الله في الأرض.

كما قام شباب كتلة الوعي بتعليق بوسترات في جميع أنحاء الجامعة، طرحت فيها تساؤلات حول وضع الأمة، وكيد الأعداء والحكام لها، والخير الذي ترجوه الأمة من الثورات، مؤكّدين على ضرورة العمل الجاد لإقامة دولة الخلافة الإسلامية التي تعيد الأمجاد وتحرر البلاد وتحفظ الأعراض.

ومن بين الأعمال التي قامت بها كتلة الوعي، كتابة بعض الشعارات على الألواح داخل المحاضرات، وذلك لإيجاد أجواء فكرية بين الطلبة تحملهم على التفكر والتدبر في الحال والماَل من مثل: "لا مدنية ولا ديمقراطية، بل ثورة حتى إقامة الخلافة الإسلامية" و "أيروق لكم انتشار الفقر والجوع وثروات المسلمين في أيدي أعدائكم؟!"

وقد لاقت هذه الأعمال قبولا واستحسانا لدى طلبة جامعة بيرزيت.

23-6-2013