الرئيسية - للبحث

قام عضوا المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين، الأستاذ علاء أبو صالح، والمهندس باهر صالح، برفقة أخوين لهما من شباب حزب التحرير في طولكرم، بزيارة يوم أمس الأربعاء إلى تلفزيون الفجر الجديد والسلام والشراع وراديو كل الناس بمدينة طولكرم، لشكرهم على الجهد الذي بذلوه في التغطية الإعلامية لنشاطات حزب التحرير في المحافظة، وخاصة المسيرة التي نظمها الحزب في الثامن من الشهر الجاري في المدينة بمناسبة الذكرى ال 92 لهدم دولة الخلافة.

حيث أبدى الأستاذ علاء أبو صالح، شكره لمدراء ومسئولي التلفزيونات الثلاث والإذاعة، على ما قاموا به من تغطية متميزة لفعاليات الحزب الأخيرة في محافظة طولكرم وخاصة المسيرة، وثمن دورهم الذي رأى فيه تعبيرا عن اهتمامهم وعنايتهم بحقيقة ما يهم الناس في مقابل التقاعس والتعمية الإعلامية التي مارستها الفضائيات والوكالات الدولية والعربية على نشاطات الحزب في انتهاك صارخ لشعارات الحياد والموضوعية والشفافية. مشددا على أنّ ما قامت به تلك المنابر الإعلامية المحلية يدعم مصداقيتها لدى المشاهد والمستمع على خلاف حالة الشك والريبة التي أصبحت تنتاب الناس تجاه الفضائيات والوكالات الدولية التي تخدم مشاربها والقائمين عليها بمعزل عن هموم الناس، بل وتتآمر على قضايا الأمة.

من جانبه، أكد المهندس باهر صالح في حديثه على وجوب مواصلة تلك المنابر الإعلامية لسياسة الاهتمام بقضايا الأمة وهمومها، داعيا إياهم إلى ضرورة الانحياز لمشروع الأمة النهضوي وأهمية مساهمتهم في رفع حالة الوعي والإرادة لدى المسلمين على مشروع الخلافة، الذي أكد على أنّه المشروع الوحيد الذي يلبي تطلعات الأمة نحو التحرر والكرامة والعزة. كما وأكد صالح لمسئولي تلك المنابر الإعلامية على أنّ الإسلام يوجب عليهم أن يكونوا عونا للمخلصين والعاملين من أجل رفعة الأمة.

بدورهم أبدى مسئولو تلك المنابر الإعلامية شكرهم وسعادتهم بالزيارة وعبروا عن إعجابهم بالمسيرة التي نظمها الحزب مؤخرا من حيث الحشد والتنظيم، وأكدوا على أنّ ما قاموا به هو جزء من واجبهم الذي تمليه عليهم مهنتهم وانتماؤهم لأمتهم. ودعوا الوفد إلى مزيد من التواصل والتعاون.

هذا وقد أجاب عضوا المكتب على بعض الاستفسارات والتساؤلات التي أثيرت في الجلسات حول الحزب ونشاطه مؤخرا.

20/6/2013