الرئيسية - للبحث

عقد شباب حزب التحرير في مخيم النصيرات وسط القطاع، محاضرة بعنوان >>الثورات والوعد الحق<<، أمس الأربعاء 29-5-2013م في قاعة بلدية النصيرات.

تحدث المحاضر عن كيفية انطلاق الثورات وتحطيم المسلمين لحاجز الخوف وإسقاط الطواغيت، ما يبرهن على أن الأمة الإسلامية أمة حية رغم طول قهرها من حكامها،

ثم تحدث عن جهود الدول الاستعمارية في حرف وامتطاء الثورات، وعن نجاحه جزئيًا في بعض البلدان، وعن أفكارهم المضللة لتضييع مسار الأمة، فقال: (لقد َعَمِلَ الكفار عَلَىْ حَرْفِ الْثَّوَرَاْتِ وَتَغْيِّيْرِ شِعَاْرِاْتِهَاَ، فقاموا بطرح خططهم الخبيثة، فنادوا بالإسلام المعتدل,  َوطَرَحُوْا الْدَّوْلَةَ الْمَدَنِيَّةِ كَمَشْرُوْعٍ بَدِيْلٍ عَنْ دَوْلَةِ الْخِلَاْفَةِ، ودعوا إلى الانتخابات الديمقراطية، وعملوا على إنشاء دساتير جديدة, وقالوا بدعم الأقليات..)

ثم كانت وقفته مع ثورة الشام، وما يميزها عن سابقاتها من الثورات، وأنها رفعت بوضوح مطلبها بإقامة الخلافة وتطبيق الإسلام كاملا، ورفض التبعية لأميركا وغيرها.

ثم أكد المحاضر وشرح حقائق لابد من فهمها وتنفيذها وهي:

1.    الحكام أعداء للأمة

2.    منع الغرب من التدخل في شؤون المسلمين وقطع كل صلة معه

3.    المستقبل لصالح الإسلام والمسلمين

4.    اقامة الخلافة من خلال طريقة الرسول rوتبني الحزب لهذه الطريقة والسير عليها.

ثم اختتم بنبذة عن الحزب وعن الأمراء الثلاثة، الشيخ تقي الدين النبهاني رحمه الله، والشيخ عبد القديم زلوم رحمه الله، والشيخ عطاء أبو الرشتة نصره الله..

وفي نهاية المحاضرة كان التفاعل معها، وكانت المداخلات المتنوعة والأسئلة والاستفسارات من الحضور الكرام، وكان الثناء من أحد الحاضرين على طبيعة الحضور وتنوعه وعلى نجاح الحزب في جمع هذا التنوع في محاضرة له.

30-5-2013م