الرئيسية - للبحث

وسط البهجة ورفع رايات العقاب، استقبل شباب وأنصار حزب التحرير في مدينة قلقيلية، عضو المكتب الاعلامي لحزب التحرير في فلسطين الأستاذ علاء ابو صالح، بعد الإفراج عنه من سجون السلطة التي اعتقلته اثر وقفة لنصرة المسجد الأقصى في مدينة طولكرم، معبرين بذلك عن رفضهم لأساليب البلطجة التي تنتهجها السلطة في محاولة فاشلة منها لفرض الوصاية السياسية على نشاطات الحزب وفعالياته.

ويذكر أن السلطة لم تفرج عن أبو صالح وبقية شباب حزب التحرير المعتقلين والذين تجاوزوا الـ 50 في محافظتي جنين وطولكرم إلا بعد أن سُجلت بحقهم تهم سياسية باطلة، وعرضوا على محاكمها ليخرجوا بكفالة إلى حين استكمال المحاكمة.   


2-5-2013