الرئيسية - للبحث

شباب حزب التحرير في مخيم البريج يعقدون محاضرة بعنوان: ماذا  خسر المسلمون   بزوال  الخلافة                

عقد شباب حزب التحرير في مخيم البريج وسط قطاع غزة محاضرة بعنوان: ماذا خسر المسلمون بزوال الخلافة، وذلك في مصلى الرحمن بعد صلاة عشاء الجمعة.

بكلمات حزينة عدد المحاضر بعضَا مما خسره المسلمون بهدم نظام الخلافة، ووصف هذا الهدم بأكبر جريمة في حق الإسلام والمسلمين، وأنه بسقوط الخلافة غابت مفاهيم الدولة المبنية على المبادئ والقيم الرفيعة والأخلاقيات، وحلَّت محلها المفاهيم المبنية على المصالح والأهواء والماديات وفقدت الأمة حظيرة الإسلام، ومحيط دائرته، ومربع رعاياه، ومرتع سائمته، والتي بها يحفظ الدين ويُحمى،  وبها تُصان بيضة الإسلام، وتقام الحدود فتمنع المحارم عن الانتهاك، وتُحفظ الفروج فَتُصان الأنساب عن الاختلاط، وتُحصن الثغور فلا تطرق، ويُذاد عن الحُرَمِ فلا تُقرع.

ومما قاله المحاضر: (خسر المسلمون بزوال الخلافة كل الفروض المنوطة بالدولة, مثل الجهاد والجزية وحمل الإسلام إلى شعوب العالم ومنع الكاسيات العاريات ومنع حانات الخمر والزنا  وبنوك الربا  وغيرها ... خسرت الأمة بفقدان  الخلافة عقول مبدعيها وعلمائها فالخليفة المأمون أعطى العلماء ذهبا مثقال ما يؤلفونه من كتب حتى طرق علماء الأمة باب كل علم وأبدعوا فيه وأجادوا فالعالم جابر بن حيان زمن أمير المؤمنين هارون الرشيد يعد أول من شرح عملية الانشطار النووي والشيخ النبهاني الملقب بسيد علماء الذرة يقول : لو قدر قسم النواة يوما فإنها ستنتج طاقة تكفي لحرق بغداد فالخلافة كان لها سبق رعاية العلماء والمبدعين وحكام اليوم همهم جيوبهم وبطونهم فعلماء الأمة اليوم بين الفقر أو القتل أو الهجرة  …. خسرت الأمة بفقد الخلافة أموالها وثرواتها فأموال الأمة اليوم صارت نهبا للكافر المستعمر ولحفنة من الحكام الذين نصبهم )

واختتم المحاضرة بالحث على العمل لإقامة الخلافة فرض الله العظيم، ثم بالابتهال إلى الله أن يمن على الأمة بالنصر والتمكين.

9-3-2013م