الرئيسية - للبحث

المئات يلبون دعوة شباب حزب التحرير في منطقة كفر عقب وقلنديا لحضور فلم عن ثورة الشام

عقد شباب حزب التحرير في منطقة كفر عقب وقلنديا لقاءً ثقافيا في صالات بدران الكبرى، عين أم الشرايط، عرضوا فيه فلما وثائقيا بعنوان "الأمة تريد خلافة إسلامية"، من إنتاج المكتب الإعلامي لحزب التحرير-فلسطين، وذلك بعد صلاة العشاء مباشرة، يوم الأحد 17-2-2013، حيث كان الحضور من المناصرين والمؤيدين لفكرة الخلافة، والوجهاء والمؤثرين والمتشوقين لنصرة ثورة الشام، حيث توافد أكثر من ثلاثمائة شخص تلبية لدعوة شباب حزب التحرير من خلال الدعوات العامة والخاصة والكلمات التي ألقيت في المساجد من أجل دعوة أبناء الأمة الإسلامية للاطلاع على مستجدات وحقيقة الثورة في الشام، بعيدا عن الإعلام العربي والغربي الذي يتعمد تضليل وتعتيم أخبار الثورة السورية.

وفي بداية اللقاء قام الشيخ أبو فادي بالترحيب بالحضور شاكرا لهم دعمهم ومؤازراتهم لحملة الدعوة، وقدم شكرا خاصا لإدارة الصالة التي رحبت باستضافة الحزب وشبابه في هذا العمل الخالص لوجه الله تعالى، ثم تلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم تلاها الشيخ أبو أسيد، ثم تم عرض نبذة مختصرة عن الفلم الوثائقي الذي يجيب عن بعض التساؤلات التي من أبرزها:

•           ماهو دور حزب التحرير في الثورة السورية؟

•           كيف يسعى الغرب لاجهاض الثورة السورية ؟

•           ما تتميز به ثورة الشام عن بقية الثورات في تونس ومصر واليمن وليبيا؟

•           ماهو دور الإعلام العربي والغربي في التعتيم وتغييب حقيقة المطالب الشعبية في الشام؟

•           ماهو نظام الحكم الذي يطالب به الثوار؟ وماهي حقيقة موقفهم من الائتلاف الوطني؟

وفي الختام، ألقى الشيخ أبو أسيد دعاءً مؤثرا للمسلمين عامة ولأهل الشام خاصة، راجيا من الله عز وجل أن يعجل بالنصر القريب والتمكين في الشام حيث عقر در الإسلام.

وتم توزيع نص الكلمة الصوتية التي وجهها أمير حزب التحرير، العالم الشيخ عطاء بن خليل أبو الرشتة -حفظه الله- لأهل الشام والثائرين الصادقين فيها، على الحضور.

18-2-2013