الرئيسية - للبحث

وقفة احتجاجية جديدة لشباب حزب التحرير في مدينة خانيونس تحظى بتفاعل كبير من قبل الجمهور

لا يزال حزب التحرير يقوم بالوقفات الاحتجاجية على منع سلطة حماس من عرض فيلم وثائقي في الساحات العامة عن الثورة السورية وإسلاميتها والتآمر الدولي عليها.

فقد قام شباب حزب التحرير بتنظيم الوقفة الاحتجاجية في مدينة خانيونس مساء اليوم الاثنين 4-2-2013 في وسط المدينة، في إطار استنكار الحزب لموقف حكومة حماس بمنعها تنظيم عرض فيلم وثائقي عن ثورة الشام في الساحات العامة، وتأكيداً على مضيه في واجبه في حمل الدعوة ونصرة المسلمين في سوريا وكل مكان.

وقد أعلن الحزب في وقت سابق انه قد تقدم بإشعار لعرض الفيلم في الأماكن والساحات المفتوحة وفق ما ينص عليه قانون السلطة للاجتماعات في الأماكن العامة، غير أن سلطة حماس رفضت ذلك في موقف استنكره الحزب واعتبره خلافا لادعائها تطبيق القانون، وخذلاناً لثورة أهل الشام المباركة التي سطرت أروع الملاحم في سبيل السعي لإقامة الخلافة وتحكيم شرع الله.

وقد كان من المفترض أن يعرض الفيلم في منطقة خانيونس مساء الاثنين، وجراء المنع جاءت هذه الوقفة.

وقد كان للوقفة أثرها الطيب في إقبال جمهور المارين من أهالي خانيونس، للسؤال عن الأمر والاستفسار، معبرين عن قوة الشعارات التي حملتها اليافطات التي رفعت أثناء الوقفة، مما حدا بالكثيرين منهم إلى الإعجاب وإكبار العمل والوقفة، بل إن كثيرين منهم قد قاموا بالتقاط الصور لتلك الوقفة بشكل لافت، حيث رفعت في تلك الوقفة بعض اليافاطات المستنكرة على سلطة حماس والتي تعبر عن رفض الحزب للوصاية السياسية، إضافة إلى الألوية والرايات.

 

4-2-2013