الرئيسية - للبحث

في قلقيلية يصدحون بحناجر عالية، الأمة تريد خلافة إسلامية

في ظل حشد مهيب، من كافة شرائح البلد ووجهائها وأئمتها وأساتذتها ومشايخها، نظم شباب حزب التحرير في قلقيلية أمسية تحت عنوان "الأمة تريد خلافة إسلامية"، وذلك مساء الأحد 3-2-2013 في قاعة النخيل.

افتتحت الأمسية بكلمة ترحيبية من عريف الحفل نصر أبو ابراهيم، ثم آيات من الذكر الحكيم تلاها الأخ عبد الرحمن، ومن ثم تحدث الأخ نصر بكلمات حول ثورة الشام وتميزها وشعاراتها وتطلعها للخلافة، وتحدث عن الحزب ونشوئه وانتشار دعوته في كافة أرجاء المعمورة، مقدماً لعرض فيلم "الأمة تريد خلافة إسلامية". 

أنصت الحضور للفلم واتجهت أبصارهم وقلوبهم تجاه مشاهد عاشوا ألمها واستبشروا ببشائرها، مشاهد تاقت لها قلوبهم وشعارات ومواقف تنبع من عميق الإيمان بالله.

تفاعل الحضور مع تفاصيل الفيلم، فاستنكروا مواقف العلماء المخزية وثمنوا مواقف ثوار الشام الذين أعلنوها مدوية خلافة على منهاج النبوة.

وعقب الفيلم ألقى العريف أبيات من الشعر تحكي واقع الثورة وتتوعد بشاراً، وخاطب العريف أمير المؤمنين القادم بأن أبصارنا ترنو لعودتك ليكون أهل قلقيلية من أوائل من يبايعونك كما كان لهم السبق في المشاركة في انطلاق الدعوة للخلافة مع إخوانهم في القدس والخليل.

واختتمت الأمسية بدعاء مؤثر ألقاه الشيخ رائد، هز به الأفئدة فرفعت أكف الضراعة لله بعيون دامعة لكي ينصر الله أهل الشام وينتقم من الأسد وزبانيته.

انصرف الحضور وقد صرفت أبصارهم تلقاء أهل الشام وتعلقت أفئدتهم بثورة طمعوا أن تكون بداية عودة الأمة لسالف عزها ومجدها في ظل خلافة راشدة ثانية على منهاج النبوة. والله ولي المتقين.

3-2-2013