الرئيسية - للبحث

عقد شباب حزب التحرير الخليل، بعون الله وفضله، لقاءً تفاعليا بعنوان (الأمة تريد خلافة إسلامية) في قاعة الرشيد/ الشعابة مساء يوم السبت 22 ربيع الأول 1434هـ الموافق  2/2/2013م، حضره حشد من أنصار الحزب ووجهاء وأهالي وفعاليات مدينة الخليل.

ابتدأ عريف الحفل اللقاء بالترحيب بالحضور الكريم ثم تلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم، تبع ذلك عرض لبرنامج اللقاء. المكون من فقرتين، أما الفقرة الأولى: فقد بدأها عريف الحفل بكلمة قصيرة بين فيها أن حزب التحرير ما كلّ وما ملّ وما غيَّر ولا بدَّل وهو دائم الحركة والتنبه، بالرغم من تثاقل الأحداث وتسارع الخطوب والكروب ضد أمتنا الإسلامية، يُنافح عن مصالح الأمة ويتبناها ويكشف خطط الكافر المستعمر وأدواته من عملائه المأجورين الذين نسُوا أن الشام هي قلعة الإسلام، عقر دار الإسلام، لا تقبل خبثاً حتى وإن تسرب إليها حيناً، فهو إلى زوال بإذن الله مذموماً مدحوراً، ولم يدركوا أن الحق أبلج يدوس الباطل فيزهق:( بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُون).. صدق الله العظيم ،،،،، ولكم الويل مما تصفون يا دعاة الدولة المدنية ويا تجّار وسرّاق الثورة والدماء الزكية . (إنا لننصر رسلنا والذين آمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد).

 ثم تلاه عرض للفلم الوثائقي المصور (الأمة تريد خلافة إسلامية) في جو ملأه الحماس والترقب لمشاهدة حقيقة الأمر في سوريا الشام، وبعد انتهاء الفلم كانت استراحة قصيرة تم فيها توزيع نص الكلمة الصوتية على الضيوف الكرام التي وجهها أمير حزب التحرير العالم الجليل عطاء بن خليل أبو الرشتة إلى الأهل في الشام والثائرين الصادقين فيها.

أما الفقرة الثانية:  فقد عرضت الكلمة الصوتية للأمير حفظه الله كاملة على مسامع الحضور، وسط ترقب من الحضور لسماع كلمة الأمير، فمن الناس من لم يسمع صوت الأمير قبل هذا اللقاء، وكان لافتا حسن الاستماع من الضيوف، رغم توزيع نص الكلمة عليهم. ثم ختم عريف الحفل اللقاء بكلمة وجهها إلى الأمة الإسلامية والحضور قائلا فيها " والله الذي لا اله إلا هو لن تعودوا خير أمة أخرجت للناس ولن تنالوا المكانة التي يحبها الله ورسوله ولن يزول الذل عنكم وتصبحوا سادة الدنيا بحق دون أن تشمروا عن ساعد الجد وتقيموا الخلافة مع العاملين المخلصين لإقامتها فتنالوا عز الدنيا وفلاح الآخرة".

وتلاه دعاء للأمة الإسلامية والحزب وثورة الشام المباركة، وأقيمت صلاة العشاء في القاعة كما كان مدرجا في البرنامج.  

2-2-2013