الرئيسية - للبحث

وقفة احتجاجية لشباب حزب التحرير في رفح تأكيداً لحقهم السياسي وإنكارا على سلطة حماس

نظم شباب حزب التحرير في مدينة رفح بجنوب قطاع غزة وقفة احتجاجية عصر السبت 2-2-2013، وذلك في إطار تأكيدهم على حقهم السياسي في التعبير عن آرائهم وقيامهم بواجبهم الدعوي بالكيفية التي يرونها دون وصاية من سلطة حماس أو غيرها.

فقد نظم شباب حزب التحرير الوقفة احتجاجا على منع سلطة حماس عرض فيلم وثائقي عن الثورة السورية ومطالبتها بالخلافة وتآمر العالم ضدها، في الساحات العامة، حيث سبق للحزب أن قدم إشعاراً بذلك، وفق ما ينص عليه قانون الاجتماعات في الأماكن العامة في قانون السلطة والذي لاقى الرفض من سلطة حماس خلافاً لما تدّعيه من تطبيق القانون، في موقف مستهجن تجاه ثورة إخواننا في الشام المباركة.

وكان من المقرر أن يبدأ الحزب عرض فيلم وثائقي بعنوان "وجاءت ثورة الشام بالحق"في الساحات العامة ابتداء من السبت وانطلاقاً من منطقة رفح.

هذا وقد رفع شباب الحزب عددا من الرايات والألوية، كما حملوا عددا من اليافطات التي احتوت على عبارات احتجاجية منكرة على سلطة حماس منعها هذا، من مثل "لماذا يمنع حزب التحرير ويسمح لحماس بالعرض طوال اليوم"، وذلك في إشارة إلى أن عرض مثل تلك المواد الوثائقية في الساحات المفتوحة أمر معهود ومتكرر للحركات كحماس وغيرها بشكل عام بينما يمنع منه حزب التحرير اليوم بغير وجه حق، كما رفع شباب الحزب يافطات أخرى من مثل "العمل السياسي والفكري غير قابل للوصاية السياسية من قبل أي سلطة".

2-2-2013