الرئيسية - للبحث

في الخليل، عرض مميز عن ثورة الأمة ومطلبها الحقيقي

وسط حضور غفير من شباب الحزب ومناصريهم، من وجهاء وحركيين وأكاديميين وأئمة وطلاب جامعات وغيرهم من فئات المجتمع الذين غصت بهم قاعة قصر النيل وجنباتها، قدم شباب حزب التحرير في الخليل العرض المميز عن ثورة الأمة ومطلبها الحقيقي، والذي حاز على اعجاب وثناء الحضور، وذلك بعد مغرب يوم الاثنين 16\ربيع الأول\1434هـ الموافق 28\1\2013 م.

وقد ابتدأت الفعالية بكلمة عريف الحفل الذي رحب بالحضور، مذكرا إياهم بأنهم أبناء خير أمة أخرجت للناس وأن أمتهم وان استكانت لبرهة من الدهر فإنه ينتظرها مستقبل مشرق في ظل الخلافة الراشدة الثانية التي بشر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي ظل وجود حزب مخلص يسعى مع الأمة جاهدا لتحقيق هذا الهدف، وأشاد بثوار الشام الأبطال الذين حملوا هم الأمة، واحتضنوا الحزب ودعوة الخلافة، وحث المتحدث الحضور على مؤازرة هذه الثورة ودعمها حتى تتحقق غايتها باستئناف الحياة الإسلامية من جديد.

في هذه الإثناء قدمت دورية من قوات الأمن الوقائي إلى مكان العرض في صالة قصر النيل، وبعد وقوفهم فترة من الزمن في محاولة للاستعراض واثبات الوجود، ترجل عدد منهم ودخلوا إلى القاعة ولما شاهدوا كثافة الحضور، اضطروا للجلوس لبرهة ومن ثم غادروا المكان.

وقد تلى كلمة العريف عرض فلم  "الأمة تريد خلافة إسلامية" والذي أنتجه المكتب الإعلامي للحزب في فلسطين، وسط تفاعل الحضور مع العرض.

وفي الختام شكر عريف الحفل الحضور على تلبيتهم للدعوة، ودعا الله لثوار الشام بالثبات والنصر والتمكين وأن يحقق للأمة إعادة سلطان الخلافة على أيديهم، وسط تامين الحضور على الدعاء.

ومن ثم انتقل الحضور إلى المسجد القائم بإزاء الصالة وصلوا العشاء وقاموا بالقنوت على طاغية الشام ودعوا للثوار بالنصر والتمكين.

 

28-1-2013