الرئيسية - للبحث

في ظل أجواء مميزة، وحضور كثيف غصت به جنبات القاعة وممراتها بقسميها، لبى جمع غفير من أهل البلدة شيبا وشبانا،من المثقفين والأساتذة وطلاب الجامعات وفئات أخرى، لبوا دعوة شباب حزب التحرير – تفوح- لحضور المحاضرة التي عقدت يوم الجمعة 25/01/2013 بعد صلاة المغرب، في صالة طل القمر، والتي كانت تحت عنوان " الأمة تريد خلافة اسلامية".

افتتحت المحاضرة بالترحيب بالحضور الكريم، وتذكيرهم بالخير الذي هم فيه، أن جاءوا طائعين لله ملبين دعوة الخلافة. تلا ذلك تلاوة ايات من الذكر الحكيم، بصوت ندي عذب خشع له الحضور .

 ثم خاطب عريف المحاضرة الحضور أننا نجتمع اليوم تخيم علينا ذكرى مولد الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم، الذي أرسله الله بشيرا ونذيرا، داعيا إلى الله بإذنه وسراجاً منيرا، فأنار به العقول، وأحيا به النفوس، وأقام به أمة، خير أمة أخرجت للناس، أمة تكسرت على صخرتها محاولات ابادتها، وها هم أهل الشام يخرجون اليوم تحت مسمى جمعة " قائدنا للأبد سيدنا محمد" ينادون " لن نركع الا لله" و " الأمة تريد خلافة اسلامية".

وعن الأمة وحزب التحرير والخلافة التي ازدانت بها ثورة الشام، والذي يخفي حقيقتها الاعلام المأجور، الذي وصل الى حد الفجور، كان هذا الفيلم " الأمة تريد خلافة اسلامية".

وبانصات وتنبه خيم على القاعة، شاهد الحضور الفيلم إلى نهايته، اللهم من تعليقات تلعن الحكام، أو تدعو لأهل الشام بالنصر .

انتهى العرض، فانطلقت الصيحات " الأمة تريد خلافة من جديد" و " الله أكبر ولله الحمد" مرات ومرات ، وما زال الحضور في مكانه ينتظر المزيد ، والمزيد كان دعاء خشعت له قلوب الحضور ودمعت منه عيونهم.

ومسك الختام تذكير للحضور أن أهل الشام والخلافة والعاملين لها يحتاجون منهم السند والمدد، وأن الأمة اليوم في مرحلة معقدة وخطيرة تحتاج الى جهود كافة أبنائها.

شكرنا الحضور مرة أخرى على حضورهم وتلبية الدعوة، فانطلقوا وهم يدعون لأهل الشام بالنصر والتمكين، وللحزب وشبابه بالتوفيق والسداد .

26-1-2013