الرئيسية - للبحث

شباب حزب التحرير في عزون يعقدون ندوة حاشدة

بحضور حاشد من كافة شرائح البلدة، نظم شباب حزب التحرير في عزون في محافظة قلقيلية ندوة اليوم الجمعة 7-12-2012 بعنوان (تقدم مشروع الحضارة الإسلامية يكذب فكرة نهاية التاريخ) وذلك في صالة الوادي، حاضر فيها الأستاذ مازن أبو محمود.

تناول المحاضر  المؤشرات والدلائل التي تؤكد تقدم ونمو المشروع الإسلامي الحضاري المتمثل بإقامة الخلافة، وسرد العديد من الشواهد لا سيما من الثورة السورية وبقية البلدان الثائرة والتي تؤكد أن المشروع الإسلامي بات يؤتي أكله وأن موسم القطاف بات وشيكا.

وقارن المحاضر بين الامكانيات المادية بين أصحاب المشروع الرأسمالي وما أوتوا من قوة ومال وعتاد ووسائل إعلام وبين بساطة ما يمتلكه أصحاب المشروع الإسلامي، غير أنه أكد أن بساطة الإمكانيات المادية لم تحل دون تقدم هذا المشروع إذ أنه يمتلك مبدأ صحيحاً مستنداً إلى العقل والفطرة وأصحابه يعتمدون ويتوكلون على الله الذي يمدهم بمدد من عندهم.

ورأى المحاضر أن صولة المبدأ الرأسمالي السابقة دفعت بعض المفكرين المغترين بهذا المبدأ أمثال فوكوياما للادعاء بأن العالم سينتهي على الرأسمالية وأنها لا غالب لها، لكن الواقع اليوم وتقدم المشروع الإسلامي دحض قول هؤلاء وأبطل حجتهم وهو في طريق تخليص العالم من فساد وظلم الرأسمالية الجشعة.

وسرد المحاضر عورات المبدأ الرأسمالي وما قاده من مشكلات وأزمات جلبت الويل والثبور على العالم.

وعرّج المحاضر على الدور والمسؤولية والأمانة التي يتحملها أهل القوة والمنعة من المسلمين وجيوشهم، ووجه لهم رسالة حثهم فيها على اغتنام الفرصة ليكونوا أنصار اليوم كما كان الأنصار بالأمس، وأن الأمة اليوم بأمسّ الحاجة لهم فليكونوا عند حسن ظن أمتهم بهم وأن لا يخذلوها.

وعقب المحاضرة ألقى الشيخ محمد رباح قصيدة مؤثرة بعنوان "خبر عاجل".

وبعد ذلك تم عرض فيلم وثائقي بعنوان ملحمة الأمة.

هذا وتفاعل الحضور مع فعاليات الندوة بصورة ممتازة وتخللها تكبيرات وهتافات للخلافة.

 

7-12-2012