الرئيسية - للبحث

اختتمت كتلة الوعي -الإطار الطلابي لحزب التحرير- في جامعة النجاح بنابلس، أمس الخميس 22/11/2012 معرضاً للصور تحت عنوان "المسلمون في سوريا وبورما وغزة يُذبحون وحكام العرب يتآمرون، فإلى متى؟؟؟"، استمر لثلاثة أيامٍ متتالية. تميز المعرض باحتوائه على صور غيبها الإعلام لما تحمل من معانٍ سامية وتعبر عن تطلع الأمة الحقيقي نحو الإسلام.

اشتمل المعرض على أقسام عدة، قسم أظهر المجازر الوحشية التي ارتكبها البوذيون بحق المسلمين في بورما!، وقسم أظهر العدوان الغاشم على أهلنا في غزة وتؤكد على أنّ نصرتهم لا تكون إلا بتسيير الجيوش لاقتلاع كيان يهود الغاصب، وقسم آخر حول الثورة السورية، عرض صورا تبين الطابع الإسلامي للثورة، خلافا لما يحاول الإعلام إظهاره. وقسم أظهر فساد المبدأ الرأسمالي وآثاره الكارثية على العالم ومنها بلاد المسلمين، كما عبرت بعض الصور عن قرب انهيار المبدأ الرأسمالي والدولار. وقسم عرض نشاطات لحزب التحرير في شتى أصقاع المعمورة، وقسم حمل عنوان "الخلافة في عيون الغرب"، وغيرها من الأقسام الأخرى.

لوحظ اهتمام كبير وتفاعل من قبل الطلاب والأساتذة وبعض زوار الجامعة من الخارج بالمعرض وبما تضمنه من مواد وأفكار، حيث بكى بعض الزوار عندما شاهدوا الصور المروعة. كما طلبت مديرة مدرسة ثانوية في نابلس خلال زيارتها المعرض من شباب كتلة الوعي أن يتفاعلوا مع صفحة المدرسة على الإنترنت ليساعدوا في زيادة الوعي لدى الطلاب.كما نالت الطريقة التي تم فيها تنظيم المعرض إعجاب الزوار، وهذه بعض آراء زوار المعرض وردود أفعالهم:

·       بارك الله بكم وبهذا المعرض الجميل، وأتمنى من ربي أن ينصر الإسلام والمسلمين، و تعود الخلافة الإسلامية .. يكفينا ذل وعار واستعباد.

·       كما عودتمونا دائماً بالتميز والإبداع، وهذا المعرض أرجعنا إلى صور عزة تاريخ الإسلام والحضارة الإسلامية.

·       شدّني هذا المعرض الرائع، المؤلم، ويؤكد للمسلمين جميعاً أنّ الأمة مطالبة بتطبيق شرع الله وإقامة الخلافة الراشدة، والأمة بدأت تتلمس أنّ المخلص لحالة الضعف والذل هي دولة الإسلام.

·       ما شاء الله كان ... معرض رائع بكل معنى الكلمة ويكشف ما تخفيه وسائل الإعلام عن بورما.

·       كان نفسي أعرف ماذا يعني خلافة، الآن فهمت.

·       جزاكم الله كل خير، فكل كلمة وصورة في هذا المعرض عبارة عن سوط يجلد كل مسلم ويذكره بنوم قلبه وليس موته

23/11/2012