الرئيسية - للبحث

قامت كتلة الوعي - الإطار الطلابي لحزب التحرير-  في جامعتي الخليل والبوليتكنك  بتنظيم نشاطات عدة نصرة لغزة، اشتملت على توزيع بيان بعنوان "من غير الخلافة تنسي دولة يهود وساوس الشيطان". أكّد البيان على أنّ الأعمال الوحشية التي يقوم بها كيان يهود، ما كان له أن يقوم بها لولا أنّه أمن العقوبة، وأنّ المهمة الأساسية لحكام المسلمين باتت هي الحفاظ على كيان يهود بغض النظر عن جرائمه وعدوانه، لذلك رأيناهم يطالبون بالتهدئة ووقف إطلاق النار، ليس حقنا لدماء المسلمين بل حفاظا على كيان يهود. وشدد البيان على أنّه لا يُردّ على عدوان يهود، ولا يُحرّر بيت المقدس إلا بجيوش تتحرك.

كما تضمنت النشاطات على إلقاء كلمة في كل من الجامعتين أمام حشد من الطلاب، جاء فيها أنّ دم غزة الزكي الطاهر لا ينصره وسيطٌ محايد يزور غزة متوسطاً للتهدئة، ولا ينصره وفدٌ يأتي غزة للتعزية، كما لا ينصره تصريحٌ ناريٌ لملك أو رئيس أو أمير لا يتجاوز مخدعه، معتبرة كل ذلك ما هو إلا ضحك على ذقون المغفلين.

كما بينت الكلمة أنّ نصرة أهل غزة تكون بتحريك الجيوش من سيناء ومن نهر الأردن ومن جنوب الليطاني ومن الجولان، لتؤزّ كيان يهود أزّا. واختتمت الكلمة بدعاء للأهل في غزة وللمجاهدين.

كما اشتملت الحملة على تعليق لافتات في أنحاء الجامعتين، كُتب عليها شعارات من مثل "إنّ ما ألحقه المقاومون بكيان يهود يكشف زيف قوة يهود الوهمية المصطنعة، ويستدعي تحريض الأمة للتحرك العاجل لتحرير فلسطين وقلع كيان يهود" و "هجمة يهودية لا يردها إلا جهاد الجيوش..... فلا تقزّموها بقبول تهدئة طويلة الأمد".

هذا ولاقت الحملة ترحيباً واستحساناً بين صفوف الطلاب.

19/11/2012