الرئيسية - للبحث

انطلق شباب الحزب ومعهم جمع من المصلين والناس مهللين مكبرين من عدة مساجد في القطاع، وذلك استجابة لأمر الله تعالى بذكر الله تعالى وإحياءً لسنة النبي صلى الله عليه وسلم بالتكبير في هذه الأيام المباركة.

ومن المعلوم أن شباب القطاع ومنذ سنوات يكبرون في الطرقات والأسواق لأن التكبير لا يقتصر على المساجد فقط، وهذا ما فعله  الصحابة الكرام فكانوا يكبرون ويردد معهم من هم في الطرقات والأسواق وفي نهاية المسيرات، دعا شباب الحزب أن يعجل الله عز وجل بالخلاص من حكام المسلمين الظلمة، وأن يأخذ بشار الطاغية أخذ عزيز مقتدر، وأن يوحد الله بلاد المسلمين في دولة واحدة، خلافة على منهاج النبوة، كما تبادل شباب الحزب وعموم الناس التهنئة بالعيد في أجواء أخوية.

لقد لاقت هذه المسيرات الترحاب والتقدير وكان أثرها طيبا على الجميع.

 

 

26-10-2012