الرئيسية - للبحث

شباب حزب التحرير في السيلة الحارثية يعقدون ندوة "إلا رسول الله" في ديوان الطحاينة

بعد عصر الجمعة 5/10/2012، كان ديوان الطحاينة على موعد مع ندوة نظمها شباب حزب التحرير في بلدة السيلة الحارثية تحت شعار "إلا رسول الله" حضرها جمع من أبناء البلدة والمناطق المجاورة وأنصار الحزب.

كانت أولى فقرات اللقاء تلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم. ثم تلاها فقرة القائمين على الديوان، ألقاها نيابة عنهم أحد وجوه آل طحاينة حيث رحب من خلالها بالضيوف وذكّر الحضور بتاريخ الدولة الإسلامية التي لم يكن لها حدود ولا كانت تفرقها سدود، وبيّن أنها ستعود قريبا بإذن الله أوسع مما كانت لتعم الأرض كلها، تحقيقا لبشرى  رسول الله. ثم طالب الحضور أن يرفعوا راية واحدة هي راية رسول الله لا رايات سايكس بيكو التي تفرق ولا توحد.

 

ثم كانت الفقرة الأخيرة حيث تحدث الدكتور محمد شديد "أبو عمر"، افتتحها بكلمات وعبارات يبين من خلالها فداء المسلمين لرسول الله صلى الله عليه وسلم بالأبناء والدماء والأموال. وبين كذلك حب البشر والحجر والشجر لرسول الله، مدللا على ذلك بقصص من سيرة الرسول . بعدها انتقل الدكتور إلى ذكر بعض القصص من حياة الصحابة مبينا كيف كان الصحابة الأخيار ينتقمون لرسول الله صلى الله عليه وسلم ويفدونه، مثل قصة كعب بن الاشرف الذي كان يؤذي النبي بالشعر وكيف انتقم منه الصحابة دفاعا عن رسول الله صلى الله عليه وسلم . ثم ذكر بعض القصص التي حصلت في العصر الحديث مثل ذلك الشاب الذي انتقص في رسالته الجامعية من رسول الله ثم عاد الى بيته فرحا مسرورا ليبشر أهله، فما إن وصل حتى وجد أولاده وعياله و زوجته قد حرقوا حرقاً لم يبق الله منهم أحدا.

ثم خاطب الدكتور الحضور قائلا لهم : من أراد أن ينتصر لرسول الله صلى الله عليه وسلم فعليه أن يعمل على إقامة الخلافة التي ستنتقم من كل من آذى الله ورسوله، ودعا الحضور إلى المسارعة للعمل مع حزب التحرير الذي يعمل جاهدا لإقامة حكم الله في الأرض بإعادة الخلافة الراشدة الثانية الموعودة. بعدها اختتم الدكتور كلمته بالدعاء.

 

6/10/2012