الرئيسية - للبحث

نظمت كتلة الوعي – الإطار الطلابي لحزب التحرير- في جامعة بيرزيت صباح اليوم اعتصاماً أمام مبنى دراسات المرأة، وذلك احتجاجاً على زيارة القنصل الفرنسي "فريدريك ديزانييه" لجامعة بيرزيت، للمشاركة في مؤتمر دولي حول تعليم اللغات الأجنبية، والذي كان من المقرر أن يستمر ليومين كاملين، الثلاثاء والأربعاء، في مبنى دراسات المرأة. وقد اتخذت الجامعة إجراءات لمنع الطلاب من حضور المؤتمر ليقتصر اللقاء تقريبا على الأكاديميين والإداريين فقط.

وقد لاقى هذا العمل استحسانا كبيرا من طلاب الجامعة حيث عبّر الطلاب في الاعتصام عن استيائهم وسخطهم من إساءات الغرب المتكررة ضدّ الإسلام ومقدساته، والتي كان آخرها الرسوم الساخرة في صحيفة ''شارلي ابيدو الفرنسية".

وقد تمكن شبابكتلة الوعي من مخاطبة القنصل أمام الحشود أوصلوا من خلالها رسالة إلى القنصل مفادها بأنه غير مرحب به وبمن أساء لرسولنا الكريم، وأنّ المسلمين يرفضون حضارة الغرب، ويطالبون بأن تقف فرنسا عن التدخل في شؤون الأمة الإسلامية. مما دفع القنصل إلى مغادرة القاعة ومن ثم الجامعة.

كما ألقت الكتلة كلمة حول الإساءة للرسول صلى الله عليه وسلم، وجهت فيها رسالتين، رسالة لرئيس تحرير صحيفة شارلي الفرنسية جاء فيها: "إن لم يكن للمسلمين دولة تحاسبه وتحاكمه الآن فستأتي دولة الخلافة قريبا لتقتص من كل من أساء للدين الإسلامي والنبي محمد صلى الله عليه وسلم".

ورسالة أخرى للحكومة الفرنسية: ''ونقول لحكومة فرنسا أنّ نظام الخلافة الذي أنقذ ملككم في يوم من الأيام ورفع عنكم الشعور بالإهانة سيعود قريبا ليوقفكم أنتم وغيركم عند حدّكم وينسيكم وساوس الشياطين''.

25/9/2012