الرئيسية - للبحث

قام شباب كتلة الوعي – الإطار الطلابي لحزب التحرير-في جامعة بيرزيت بحملة ضد السلطة وسياساتها، التي أورثت الناس الفقر والجوع منذ ولادتها من رحم اتفاقية أوسلو،

تأتي هذه الحملة ضمن الحراك الذي أشعله أهل فلسطين في مختلف مدن الضفة ضد الضرائب وغلاء الأسعار وقلة الوظائف، حيث نظم شباب كتلة الوعي حملة، عن طريق  كتابة شعارات على كراتين وتعليقها في مناطق مختلفة من الجامعة، عبّرت فيها عن أن أس الداء والبلاء الذي ابتلي به أهل فلسطين هو السلطة الفلسطينية نفسها، مطالبين أهل فلسطين برفع أصواتهم عالياً ضدّ الاتفاقيات الخيانية التي وقعتها السلطة  من مثل أوسلو وباريس، وضدّ التنسيق الأمني الذي تحمي فيه السلطة  أمن يهود من أموال الضرائب والجمارك التي يغتصبها جهاز قُطاع الطرق المسمى "الضابطة الجمركية"، كما طالبوا أيضاً بقول كلمة الحق في وجه الظالم، وفي وجه من فرّط بأرض فلسطين.

 كما شملت الحملة كتابة عبارات وشعارات على ألواح قاعات التدريس داخل كليات الجامعة، تصميماً من شباب كتلة الوعي على إيصال الحقيقة إلى أكبر عدد ممكن من طلبة الجامعة.

أثارت الأفكار والشعارات إعجاب الطلاب وتأييدهم، بسبب ملامستها للواقع الذي يعيشونه، وإدراكهم إخلاص شباب كتلة الوعي الذين يحملون هذه الأفكار.

14/9/2012