الرئيسية - للبحث

بحضور حشد من المدعوين والمهتمين ومناصري الحزب عقد شباب حزب التحرير في الخليل ندوة بعنوان "الدولة المدنية ومؤسسات المجتمع المدني" في صالة جواهر مساء الثلاثاء 17 شوال الموافق 4\9\2012م

بعد ترحيب عريف الحفل بالحضور ابتدأت الفعالية بقراءة عطرة من آي الذكر الحكيم، ومن ثم الكلمة الأولى بعنوان الدولة المدنية حيث بين المحاضر فيها نشأة هذا المفهوم في الغرب والأسس التي قامت عليها الدولة المدنية مبينا مناقضة هذا المفهوم للإسلام، محذرا من الدعوات التي يطلقها العلمانيون وبعض الحركات الإسلامية المعتدلة استرضاء للغرب وتضليلا للناس  لإبعادهم عن مفهوم الدولة الإسلامية والذي هو المشروع الوحيد لنهضة الأمة  وإنهاء آلامها ومآسيها، داعيا الأمة إلى عدم الوقوع في حبائل الغرب ودعواته المشبوهة.

وكانت الكلمة الثانية بعنوان مؤسسات المجتمع المدني والتي تحدثت  عن حقيقة  هذه المؤسسات والدور الذي تلعبه كمسحة ماكياج للنظام الغربي الديمقراطي، والتي  يتم الترويج لها في بلادنا محاكاة للغرب  في شتى المجالات الاجتماعية والثقافية والرياضية والتعليمية والأعمال التطوعية، والتي تصب كلها في ترسيخ مفاهيم الديمقراطية ومحاربة  الإسلام وتمييع أبنائنا،

  ورعاية الغرب لأعمال هذه المؤسسات ودعمه اللا محدود لها خاصة جمعيات حقوق المرأة والطفل، التي تستغل كل حادثة ومناسبة لمهاجمة أخلاق الإسلام وأحكامه تحت عنوان العمل لحرية المرأة، ووجه المحاضر دعوة للحذر والانتباه لأعمال أمثال هذه الجمعيات المشبوهة وضرورة التصدي لها والوقوف في وجهها لمنعها من تحقيق أهدافها في بلادنا.

وتبع الكلمة عرضا لفلم قصير تم إعداده لهذه المناسبة تضمن الفلم عرضا لواقع الحياة في الغرب، حيث الظلم والقهر والاستعباد للبشر في ظل الأنظمة الديمقراطية والتي تتبجح بأنها الراعية لما يسمى بالحرية وحقوق الإنسان.

وختم اللقاء بالدعاء والابتهال إلى الله أن يعجل بالنصر والتمكين وإقامة الخلافة، وأن يثبت المولى عز وجل أهل الشام وينصرهم على فرعون العصر

4\9\2012