الرئيسية - للبحث

عقد شباب حزب التحرير في مدينة يطا ندوة حاشدة بعنوان "أمة الصيام تريد حكم الإسلام" و ذلك يوم السبت الموافق 4\8\2012 الساعة الخامسة مساءً في صالات الأنوار في وسط البلد.

أم القاعة حشد كبير من وجهاء مدينة يطا و شباب حزب التحرير وأنصارهم في المدينة، وقد تفاعل الحضور مع المحاضر الذي أجاب على أسئلتهم و ظهر التفاعل كذلك عند الدعاء. 

اشتملت الندوة على محاضرة بعنوان "رمضان في ظل الخلافة"، تحدث فيها المحاضر عن شهر رمضان المبارك في الماضي الذهبي للأمة الإسلامية، حيث شهر رمضان هو شهر الخيرات و الانتصارات. و تطرق المحاضر لما تلاقيه الأمة اليوم من معاناة في ظل حكم الجبابرة الذين لا يرقبون في مؤمن إلا و لا ذمة  و لا يراعون لشهر الخير حرمة.  و أفرد المحاضر الجزء الأخير ليتحدث عن ثورة الأمة على الطغيان و تطلعها لتطبيق شرع الله. و تحدث المحاضر عن الحناجر الصائمة الصادحة بالحق في أرض الشام.

ثم عرض فلم قصير من إعداد شباب حزب التحرير في يطا بعنوان "الأمة من الانكسار إلى الانتصار" عرض الفلم جانباَ من مآسي المسلمين في سوريا و العراق و فلسطين وبورما و أفغانستان و غيرها. و بعد ذلك تناول الفلم موضوع الثورات في بلاد الإسلام و عمليات الالتفاف عليها. و حازت الثورة المباركة في الشام على نصيب كبير من الفلم حيث الحشود الهاتفة لبيك يا الله و الأمة تريد خلافة من جديد و راية رسول الله صلى الله عليه و سلم تخفق في كل من دمشق و حمص و حلب و إدلب و غيرها من حواضر الشام المباركة.

اختتمت الندوة بالدعاء للأمة الإسلامية بالنصر و التمكين و خاصة الدعاء لأهل سوريا و حرائرها. و قد انهمرت دموع الحاضرين عند الدعاء لحرائر الشام، فهذه أمة واحدة وقلب واحد.

4/8/2012