الرئيسية - للبحث

شباب حزب التحرير يعقدون محاضرة في قاعة مسايا في بيت فجار في ذكرى هدم الخلافة

في الذكرى الواحدة والتسعين لهدم الخلافة قام شباب حزب التحرير في بيت فجار بعقد محاضرة بعنوان "الثورات العربية بين سقوط الخلافة وإقامتها"، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 12/ 6 / 2012م في قاعة مسايا بعد صلاة المغرب، وقد غصت القاعة بالحضور من شباب الحزب والمناصرين والوجهاء والمهتمين.

ذكر المحاضر أن الثورات التي قامت في بلاد المسلمين ولا تزال حتى هذه الأيام هي خير دليل على أن الأمة الإسلامية هي أمة حية لا يمكن أن تموت، وأنها أصبحت الآن صاحبة الكلمة القوية، وأن الحكام وأجهزتهم الأمنية أصبحوا يحسبون لها ألف حساب، وأن هذه من إيجابيات الثورات.

أما السلبيات فمنها تهافت ما يسمى بالحركات الإسلامية المعتدلة على الحكم والمشاركة في الانتخابات على الأساس العلماني القديم، بل إنها صرحت علانية بأنها لا تنوي تطبيق الإسلام.  كما ذكر أن هذه الحركات لا بد أن تحاسب على ما أقدمت عليه من اتصال بالغرب وسفاراته.

ثم بين أنه لا بد من ترشيد الثورات وتنسيقها مع بعضها لتكون إسلامية، وأنه لا يجوز أن يقال الثورة السورية أو المصرية أو غيرها وإنما إسلامية.

ثم وجه برقية للحضور ذكرهم فيها بهدم دولة الخلافة في مثل هذا الشهر، دعاهم فيها للعمل مع العاملين المخلصين لإقامتها من جديد.

ثم ختمت المحاضر بالدعاء.

19/6/2012