الرئيسية - للبحث

 

شباب حزب التحرير في بيت لحم يعقدون محاضرة قي قاعة دليلة في ذكرى هدم الخلافة

بحضور حشد كبير من أهالي مدينة بيت لحم وضواحيها وأنصار الحزب، عقد شباب حزب التحرير في بيت لحم الثلاثاء 12-06-2012 ندوة تحت عنوان "لا مدنية ولا ديمقراطية، بل ثورة حتى إقامة الخلافة الإسلامية"، وذلك في قاعة دليلة في بيت لحم.

افتتحت الندوة بتلاوة عطرة للقرآن الكريم، ثم تلى ذلك محاضرة بعنوان "الخلافة بشائرها تلوح في الأفق" للأستاذ أبي مصعب، تحدث فيها عن أن ما يحدث اليوم من ثورات إنما هي من مبشرات عودة الخلافة ونهاية الحكم الجبري فضلا عن تخوف الغرب من عودتها، حيث ظهر ذلك على ألسنة قادة كثيرين منهم.

وبعدها حاضر المهندس أحمد تحت عنوان "الدولة المدنية، الإسلام المعتدل- ورقة الغرب الأخيرة"،  تطرق إلى مفهوم الدولة المدنية، حيث سوقه الغرب إلى البلاد التي حدثت فيها الثورات لحرفها عن مسارها الصحيح، وأنها في حقيقتها دولة علمانية، وجعل من الحركات التي تسمي نفسها معتدلة تقوم بهذا الدور.

والمحاضرة الأخيرة كانت بعنوان "الشام عقر دار الخلافة، أرض الملحمة الكبرى"، تحدث فيها الأستاذ نضال عن ثورة الشام وعن مكانتها في الإسلام وعن تضحيات أهلها وإجرام نظام بشار وأبيه من قبله، وأنها ثورة مخلصة حيث شعاراتهم إسلامية وهتافاتهم إسلامية، سائلا الله سبحانه أن تفضي إلى إقامة الخلافة الراشدة الثانية كما بشر الرسول الأكرم عليه الصلاة والسلام.

ثم تلا ذلك عرض فلم يتعرض للثورات في البلاد العربية ولأعمال الحزب في العالم ودوره في دعم هذه الثورات ونصرتها وترشيدها وخصوصا ثورة الشام.

واختتمت الندوة بدعاء مؤثر رقت له القلوب وذرفت له الدموع.

 

12/6/2012