الرئيسية - للبحث

شباب حزب التحرير في منطقة السواحرة يعقدون درسا بعنوان "الأرض ميراث الصالحين"

ضمن فعاليات حزب التحرير- فلسطين في الذكرى الحادية والتسعين لهدم دولة الخلافة، عقد شباب حزب التحرير في منطقة السواحرة درسا بعنوان "الأرض ميراث الصالحين"، حيث تحدث الشيخ يوسف مخارزة عن فرضية العمل لإقامة الخلافة باعتبارها الكيان الذي تقيم فيه الأمة حدود الله، ومن غيرها تتعطل حدود الله تعالى ويفسد حال المسلمين كما هم الآن.

كما تحدث الشيخ عن الأمة وقد صحت من سباتها وثارت على حكامها الظلمة أتباع الاستعمار، حيث كان كثير من الناس لا يرون أنّ الطغاة سيزولون، ولكنهم زالوا بفضل الله، وأدركت الأمة أنّ بها قوة، قادرة على التغيير بعد التوكل على الله.

كما وخاطب المدرس الحضور بضرورة التغيير الجذري الكامل وعدم الاكتفاء بجعل الإسلام المصدر الرئيس للتشريع. بل لا بد أن يكون المصدر الأوحد للتشريع كما قال الله تعالى: {إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ }يوسف40.

وذكر المدرس الحضور بقول الله تبارك وتعالى: {وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ }الأنبياء105، فما على الأمة إلا أن ترجع إلى الله وتصلح عملها وتخلصه لله رغم الذي قد يصيبها في سبيل ذلك، والله يورثها الأرض ويعزها في العالمين، ثم أجاب المدرس على أسئلة الحضور، وختم درسه بدعاء الله عز وجل أن ينصر هذه الأمة ويذل أعداءها وما ذلك على الله بعزيز.

10/6/2012