الرئيسية - للبحث

علماء المسلمين بين الأمس واليوم، محاضرة لشباب حزب التحرير في مخيم جنين

عقد شباب حزب التحرير في مخيم جنين محاضرة بخصوص موقف العلماء من آخر المستجدات التي تعصف بالأمة الإسلامية، حاضر فيها الدكتور محمد عفيف شديد.

تناول المحاضر في مقدمة محاضرته أهمية دور العلماء في سير الأمة وتوجيهها الوجهة الصحيحة، لا سيما في ظل الظروف الصعبة التي تشهدها الأمة الإسلامية، وانعكاس صفة العلماء على الأمراء من حيث الصلاح والفساد.

وقسم المحاضر -اعتماداً على أحاديث نبوية شريفة- العلماء إلى قسمين؛ عالم آتاه الله علما فبذل علمه فلم يأخذ عليه أجراً ولم يتخذ عليه مطمعاً فله الأجر الجزيل، وعالم ضن بالعلم واشترى به ثمناً قليلاً فله عذاب مهين.

وأتى المحاضر على ذكر مواقف علماء هذا العصر الذين والوا الحكام وأضاعوا الحق وخانوا أمانة العلم، فبيّن كيف يقف هؤلاء العلماء بجانب دعوات الدولة المدنية والعلمانية بينما لا يطالبون بتطبيق شريعة ربهم، وكيف يقومون بزيارة المسجد الأقصى تحت حراب الاحتلال دون أن يحرّضوا على تحريره.

وعقد المحاضر مقارنة بين علماء وأمراء الأمس في ظل الخلافة الإسلامية، وبين علماء وأمراء اليوم، أظهرت البون الشاسع بين كلا الفريقين، وحاجة الأمة لعلماء ربانيين أمثال أسلافهم الأتقياء الأبرار يقودون دفتها نحو سبيل الخلاص بإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة.

 

29-4-2012