الرئيسية - للبحث

 

محاضرة في نادي بتير الرياضي " السياسة الضريبية : بلاءَها وما وراءَها" لشباب حزب التحرير

عقد شباب حزب التحرير في بتير محاضرة يوم الجمعة 9/3/2012 في قاعة نادي بتير الرياضي تحت عنوان: " السياسة الضريبية : بلاءَها وما وراءَها" بحضور حشد من أهل القرية، حيث سبق المحاضرة قراءة آيات من القرآن العظيم، وقد رافق المحاضرة عرض لأبرز الأفكار الواردة والإحصائيات على شرائح بوربوينت، وقد بدأت المحاضرة بذكر أربع حقائق قبل شرح آثار القانون الجديد الإجرامية في حق الناس وهي:

1-      إن الأمة الإسلامية تعيش حالة استثنائية حيث يُحكمون فيها بغير ما أنزل الله، وأهل فلسطين خاصة يعيشون ظلمات بعضها فوق بعض، فالظلمة المتحكمون فيها كثر.

2-      إن الأصل في الدولة أن ترعى شؤون الرعية وأن تحقق لهم الكفاية والرعاية في كافة المجالات، أما السلطة فإنها تبني ميزانياتها من جيوب الناس الذين تعتبرهم نفط السلطة الذي لا ينضب.

3-      لقد أغرى الغرب أهل فلسطين بالحياة المرفهة لتبني مشروعه المسمّى سلطة فلسطينية، فكانت المساعدات منصبّة على تقوية الأجهزة الأمنية لحماية أمن يهود ومشاريع أخرى للنيل من دين الناس وعقيدتهم ومشاريع استهلاكية حيث لم يقم مشروع إنتاجي واحد، فازداد الناس فقراً وذلاً.

4-      إن ما يصدر عن السلطة هو جزء من حرب شاملة تشنها على أهل فلسطين، فكل ما يصدر عنها هو ناشىء عن الغاية من إنشائها فهي مشروع دولي لتمرير الحلول المهينة وتحمّل تبعات الاحتلال بدلاً عنه، مع أنه متحكم في كل شيء حتى عائدات الضرائب التي يمسكها عن السلطة.

ثم تعرض لظلم القانون الجديد لضريبة الدخل وأنه يستهدف الفقراء دون الأغنياء فيزيد الفقراء فقراً والأغنياء غنىً مع عرض إحصائيات كثيرة وأقوال لخبراء اقتصاديين فلسطينيين تثبت ذلك، وختم محاضرته بالدعوة لإنكار كل منكرات السلطة والوقوف في وجه ظلمها للناس والعمل على عودة فلسطين في يد أصحابها الحقيقيين، فتكون بإذن الله عقر دار الإسلام.

10/3/2012