الرئيسية - للبحث

 

شباب حزب التحرير– مخيم طولكرم يعقدون درساً حاشداً في ذكرى الهجرة

ضمن سلسلة المحاضرات والدروس التي ينظمها حزب التحرير- فلسطين بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية، عقد شباب حزب التحرير في مخيم طولكرم درساً حاشداً بعنوان: (من سار على درب الرسول صلى الله عليه وسلم وصل)، حضره جمع من الناس والمهتمين وذلك في مسجد السلام في مخيم طولكرم بعد صلاة المغرب ألقاه د. محمد شديد.

بدأ د. محمد شديد بتلاوة آيات قرآنية تجسد معنى الهجرة النبوية، ودلالات ذلك من نصر وإقامة دولة، حيث كانت الدولة الأولى للمسلمين والتي نقلت الدعوة من مرحة الاستضعاف إلى مرحة القوة والتمكين، وما جاء بعد ذلك من إنجازات ترتبت على إقامة دولة الإسلام في المدينة المنورة.

وقد أشار الدكتور إلى أنه من أراد أن يصل إلى رضوان الله وينال لوحة الشرف ويعيش في عزة وسعادة فعليه السير على طريق محمد صلى الله عليه وسلم. وضرب الدكتور أمثلة من حياة الصحابة رضوان الله عليهم سطرت فيهم معاني العزة والسعادة أمثال طلحة بن البراء وعاصم بن ثابت وزيد بن الدثنة وغيرهم.

وقد عرج الدكتور على الثورات العربية وخصوصاً في سوريا وبين مكانة أهل الشام وأكناف بيت المقدس وأن الفتوحات الإسلامية ستنطلق من بيت الشام بإذن الله ودعا الله أن يسير هذه الثورات لما فيه عز الإسلام والمسلمين.

كما بشر الدكتور الحضور بأن أمّتنا حيّة وستعود من جديد بإذن الله سيدة الكون في الدنيا وستقام الخلافة وستزوي لها الأرض كما زويت لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وبأننا على موعد مع الخلافة الثانية على منهاج النبوة وأن فجرها قريب بإذن الله.

وأنهى الدكتور درسه رافعاً أكف الضراعة إلى الله العلي الكبير أن يحفظ هذه الأمة وأن ينصرها وأن يكف عنها شر الطغاة وأن يظلنا في الدنيا تحت راية العقاب وفي الآخرة في ظله يوم لا ظل إلاّ ظله.

21/12/2011