الرئيسية - للبحث

 

محاضرة في ذكرى الهجرة لشباب حزب التحرير في بيت فجار

 

عقد شباب حزب التحرير في بيت فجار  محاضرة بعنوان "ذكرى الهجرة في زمن الثورات" يوم الجمعة 9 / 12 / 2011، بعد صلاة المغرب في مسجد أبو عبيدة "المسجد الأحمر" وقد كان الحضور حاشدا ولافتا للنظر حيث امتلأ المسجد بالمصلين من أهل المنطقة وأنصار الحزب والمهتمين.

 

رحب المقدم بالحضور وشكرهم على تلبية الدعوة والحضور في هذا اليوم المبارك إلى هذا المكان الطاهر، ثم ابتدأ اللقاء بآيات عطرة من القرآن الكريم " إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ{38} أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ{39} الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ{40} الَّذِينَ إِن مَّكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ ( 41 ) الحج.

وتحدث المحاضر حول الهجرة، وما يجب أن تعنيه لنا، فبين أن الهجرة حدث غير مجرى التاريخ، وأنها نقلة نوعية تاريخية في المعتقد والنظم والحياة.

وبين المحاضر أن حديثنا عن الهجرة ليس تأريخا لهذا الحدث العظيم، ولا سردا لقصة لمجرد التسلية واللهو والترفيه عن النفس، وإنما لأن الهجرة مرحلة من مراحل الدعوة وخطوة من خطوات الدولة، ولأن الهجرة بنت مجتمعا إسلاميا متميزا، والهجرة تعليم  للمسلمين لنصرة الحق والصبر على الأذى، والهجرة تعني رفض الواقع السيئ ورفض الظلم والضعف والفساد.

ثم انتقل المحاضر للحديث عن الثورات، وبين أن فيها الخير الكثير، وأن الأمة قد انتقلت نقلة نوعية فاجأت الغرب وعملاءه من الحكام والسياسيين.

ثم بين كيف تعامل الغرب مع هذه الثورات وأنه يحاول حرفها عن الطريق الصحيح من خلال ركوب موجتها، وأنه يصور للعالم من خلال وسائل الإعلام أن الثورات لا تطالب بتطبيق الإسلام، وأن الناس يريدون دولة مدنية لا دخل للإسلام فيها.

ثم بين أن الله الذي نصر رسوله صلى الله عليه وسلم في أحلك الظروف قادر على أن ينصر المسلمين وحملة الدعوة اليوم.

ثم دعا الحضور ليكونوا مع العاملين المخلصين لإقامة حكم الله في الأرض بإقامة الخلافة.

ثم أجاب على أسئلة الحضور، وختم اللقاء بالدعاء.

9/12/2011