الرئيسية - للبحث

 

شباب حزب التحرير في بديا يعقدون درسا بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية

ضمن الفعاليات التي يقوم بها حزب التحرير بمناسبة ذكرى الهجرة النبوية، عقد شباب حزب التحرير في بديا يوم أمس 3/12/2011، درسا بعنوان "الهجرة النبوية ذكرى إقامة الدولة الإسلامية"، تحدث فيها المحاضر عن رفض الرسول صلّى الله عليه وسلم لكل عروض الكفار من مثل استلام الحكم والمال والجاه مقابل تخليه عن الإسلام أو جزء منه.

 

كما تعرّض المحاضر إلى بعض الدروس والعبر المستقاة من الهجرة النبوية مثل أنّ القائد الحق يكون في المقدمة لدرء الخطر عن جماعته فإذا كان الخطر من أمامهم كان في المقدمة "الإمام جُنّة يُقاتل من ورائه ويُتقى به"، وإذا كان الخطر من الخلف كان في المؤخرة، وضرورة الجمع بين الأخذ بالأسباب والتوكُّل على الله، ووجوب الالتزام بالأحكام الشرعية مهما كانت المخاطر وصعوبة الموقف، والثقة بوعد الله ونصره.

 

كما عرّج المحاضر على ما يمكر به أعداء الإسلام من الكفار وحكام الضرار ومحاولتهم احتواء الثورات والالتفاف عليها عن طريق حرفها عن أهدافها. كما تطرق إلى أهمية المسجد في حياة المسلمين، حيث كان أول عمل للرسول عند وصوله المدينة بناء المسجد، وأنّ المساجد في وقتنا هذا باتت تحتاج إلى تذاكر دخول وخروج وأضحت بيوتا للسلاطين يُروّج فيها لمشاريعهم ويُزيّن من على منابرها سوء صنيعهم.

 

4/12/2011