الرئيسية - للبحث

عقد شباب حزب التحرير في مدينة نابلس الخميس 6 محرم 1433هـ محاضرة عامة بعنوان – هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إعلان دولة وعزة أمة- في مسجد الحاج معزوز المصري وقد حضرها جمع من الناس.

بيّن المحاضر أن هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم قد سبقتها أحداث عظام مهدت لقيام دولة الإسلام على يد رسول الله صلى الله عليه وسلم وكيف أن الأحداث الجسام التي تجري في الأمة اليوم هي أيضا تمهيد لإقامة دولة الخلافة الثانية.

وقد أشار المحاضر إلى نقاط عدة مهمة لأوجه الشبه بين الواقع السياسي والاجتماعي العالمي أيام رسول الله صلى الله عليه وسلم قبيل إقامة الدولة على يده الشريفة والواقع الحالي، كتراجع الدول المحيطة عسكريا واقتصاديا آنذاك في قدرتها على محاربة الدولة الإسلامية الأولى كما هو الأمر الآن، وللتخبط الفكري والثقافي والاقتتال والنزاعات التي سادت تلك الحقبة قبيل إقامة دولة الإسلام العظيمة كما هو الأمر الآن إذ أن العالم الآن متعطش للعدل والأمن الذي لا يحققه سوى الإسلام وتطبيقه كما حدث ذلك أيام رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنقذ الناس حينها من الشقاء.

 

وقد أشار المحاضر إلى الثورات وكيف أنها من الظواهر الدالة على حيوية هذه الأمة المتهيئة الآن إلى مرحلة النصر والتمكين بعد أن غير المسلمون ما في أنفسهم وكسروا حاجز الخوف، وكيف أن هذا الأمر ممهد لقيام دولة الخلافة عقب هذه الثورات.

 

ختمت الندوة بالدعاء لله سبحانه وتعالى بأن لا تأتي ذكرى الهجرة القادمة إلا في ظل خليفة وإمام يرفع الله به هذه الغمة عن هذه الأمة الكريمة. 

2-12-2011م