الرئيسية - للبحث

عقد شباب حزب التحرير في الخليل درسا حاشدا اليوم بعد صلاة المغرب بعنوان "الهجرة من الدعوة إلى الدولة" في مسجد عمرو بن العاص في منطقة وادي الهرية  حضره حشد من الوجهاء والمثقفين والمهتمين.

 وقد تحدث المدرس عن الهجرة النبوية الشريفة وأثرها في حياة الأمة حيث اعتبر أن الهجرة كانت حدثا فاصلا في تاريخ الإسلام انتقل بعدها الرسول صلى الله عليه وسلم من مرحلة المزمل والمدثر إلى مرحلة المبشر والمنذر ومن مرحلة الدعوة بالفكرة والحجة إلى مرحلة الدعوة عن طريق السرايا والبعوث وإعلان الجهاد في سبيل الله لتبليغ الإسلام إلى العالم أجمع.

وقد ربط المدرس بين الدعوة قبل الهجرة وبعدها بالدعوة هذه الأيام وكيف أن العالم كله قد أعلن الحرب على الإسلام إذ لا بد من وقفة جادة من قبل الأمة تنتقل بها من حالة الذل والضعف إلى حالة العزة والقوة حتى تتخلص من الذل والتبعية وتحمل الدعوة إلى العالم  كما حملها المسلمون الأوائل وبذلك فقط يتحقق معنى الهجرة عند المسلمين لا بسردها كقصة مهاجر مطرود أسعفه الحظ بالعنكبوت والحمامة وسخر له الدليل ومن يجلب الأخبار والغبوق من غنم لأبي بكر.

ختم الدرس بدعاء مؤثر أمن عليه الحاضرون  وظهر في وجوههم الرضا والقبول والحمد لله رب العالمين.

2/12/2011