الرئيسية - للبحث

عقد شباب حزب لتحرير في جنين عصر هذا اليوم الخميس الموفق (1/12/2011) محاضرة بعنوان: يوم الهجرة يوم استخلاف وتمكين، وذلك في مسجد جنين الكبير.

وقد دارت محاور المحاضرة حول هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة، ولقد تناول المحاضر (الأستاذ عبد الرحمن زيود) حالة الرسول عليه السلام وأصحابه قبل الهجرة من ضعف واستضعاف وفقر و قارنها بحالهم بعد الهجرة حيث القوة والمنعة والتمكين.

وقد أكد المحاضر أن واجب الأمة الإسلامية في مثل هذه الأيام أن تتذكر واجبها تجاه رسولها وسنته، وأكد أن الرسول عندما هاجر إنما هاجر لإقامة دولة إسلامية لا دولة مدنية ولا ديموقراطية .

وقد وجه الزيود نداءً مؤثراً إلى الأمة الإسلامية يطالبها فيه أن تكفر بالدعوات المدنية لأنها دعوات كفرية تفصل الدين عن الدولة، وطالب الأمة أن تنبذ الديموقراطية باعتبارها مخالفة للإسلام ولسنة نبي الإسلام عليه السلام.

 

كما وجه الأستاذ الزيود نداءً إلى العلماء طالبهم فيه بأن يتقوا الله ..وأن يبينوا للأمة أن الدولة الإسلامية واجب شرعي وأن وحدة الأمة واجب شرعي وأن تحرير فلسطين واجب شرعي .

وطالب العلماء أن يتقوا الله وأن لا يسيروا في ركب الغرب الكافر في الدعوات المدنية والديموقراطية.

 

واختتم المحاضر كلمته بذكره بشرى للأمة الإسلامية؛ بأن زمان الخلافة الراشدة الثانية قد حان وأنهم سيبايعون الخليفة بأيديهم وسيسيرون معه في جيشه الذي سيدمر أمريكا واليهود ومن معهم.

1-12-2011م