الرئيسية - للبحث

إحياءً لذكرى الهجرة النبوية المباركة، عقد حملة الدعوة في صور باهر وما جاورها محاضرة في المسجد العمري ألقاها الشيخ عصام عميرة، وكانت بعنوان: "الهجرة عزيمة ودعوة وصبر ودولة"، بحضور حشد من أهل المنطقة والمهتمين.

 

 تحدث المحاضر خلالها عن مناسبة الهجرة وأنها تكررت على الأمة الإسلامية بضعا وثمانين مرة بعد هدم خلافتها وزوال سلطانها، ونوه إلى وجوب الاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم وصحبه الكرام في عملهم الدؤوب قبل الهجرة وبعدها. فهم قد عقدوا العزم على حمل دعوة الإسلام وصبروا على أذى المشركين أثناء حملهم للدعوة وقبل الهجرة وخلالها وبعدها، وضرب أمثلة مما لاقاه المسلمون من ألوان العذاب والصد عن سبيل الله وصبرهم عليها.

 

ثم انتقل المحاضر إلى الحديث عن استنفار المسلمين اليوم في هجرة جديدة تتمرد على الباطل، وتنكر منكر الحكام الذين لا يحكمون بما أنزل الله، ليستمر هذا الاستنفار حتى الإطاحة بهم وإقامة الخلافة الراشدة الثانية على أنقاض ممالكهم، وحث الحاضرين وباقي المسلمين على العمل مع العاملين لإعزاز هذا الدين والصبر على المكاره وتحدي الصعوبات.

 

وبشر المحاضر بزيادة وعي الأمة وحرصها على استعادة خلافتها، وأن الثورات والانتفاضات هي حالة التململ الأولى ومقدمة لنهضتها من كبوتها واسترداد مفقوداتها، وقد صبرت الشعوب المنتفضة في تونس ومصر وليبيا واليمن والشام على بطش الحكام وأعوانهم، فأسقطت البعض والحبل على الجرار بإذن الله.

 

وختم بالدعاء للمسلمين بالنصر القريب والفرج العاجل.

27/11/2011