الرئيسية - للبحث

بحضور حشد من الوجهاء والأساتذة والمهتمين وأنصار الحزب عقد شباب حزب التحرير في مدينة حوسان محاضرة بعنوان "مفاهيم خطرة لضرب الإسلام – الدولة المدنية والتطرف والاعتدال ") في مسجد أبي بكر الصديق من بعد صلاة مغرب يوم السبت الموافق 29/10/2011

بين المحاضر في محاضرته  ما هو التطرف والاعتدال لغة وشرعا، وبين ما هو التطرف والاعتدال من وجهة نظر الإسلام وكيف يكون،

 ومن ثم بين التطرف والاعتدال من وجهة نظر الغرب وكيف يعمل الغرب على تسويق وجهة نظره بين المسلمين خاصة بين بعض الحركات الإسلامية التي يسمونها بالمعتدلة والعمل على جعل هؤلاء ينادون بالإسلام المعتدل حسب وجهة النظر الغربية.

ثم بين المحاضر ما هية الدولة المدنية وما هو الحكم الشرعي فيها وفيمن يدعو لها، وبين من أين جاءت ومن الذي يدعو لها ويعمل على تسويقها كمصطلح جديد مقبول بين المسلمين لحرفهم عن المسار الصحيح وهو العمل على إيجاد دولة إسلامية.

وأكد المحاضر في نهاية محاضرته على نبذ الأفكار الغربية والتمسك بالإسلام وقال "نحن لا يهمنا أن يرضى الغرب أو لا يرضى، إنما يهمنا رضا رب العالمين فنحن لا نريد دولة مدنية ليرضى عنا الغرب أو نقول أن الإسلام وسطي ليقول الغرب أن المسلمين غير متطرفين بل أكثر من ذلك، فنحن لا نقبل أن نتنازل حكم شرعي واحد مهما كان بسيطاً، لأن في تمسكنا بديننا رضا ربنا، بل نحن نفخر على العالم بهذا الدين، ونعمل جاهدين ليل نهار ليسود الإسلام العالم بعد أن نقيم دولة الإسلام، دولة الخلافة قريباً بإذن الله .

ثم أجاب المحاضر على بعض أسئلة الحضور ومن ثم اختتمت من قبل العريف بدعاء مؤثر .

29/10/2011